شارك
|

تناول الخضار يمكن أن يساعد في تخفيف أمراض الرئة

تاريخ النشر : 2023-08-20

يتم تشجيع الأشخاص المصابين بالتهابات الرئة على الاستمرار في تناول الخضروات مثل كرنب بروكسل والملفوف في محاولة للتخفيف من مرضهم.

 


حيث قال العلماء إن الخضروات الصليبية والتي تشمل البروكلي وبراعم بروكسل والملفوف والقرنبيط والفجل الحار واللفت تحتوي على جزيء يساعد في الحفاظ على حاجزصحي في الرئة وقد يخفف بدوره من التهابات الرئة.

 


حيث قام باحثون من معهد فرانسيس كريك بفحص بروتين يسمى مستقبل هيدروكربون أريل (AHR)  والذي يمكن تنشيطه بواسطة الجزيئات الطبيعية في هذا النوع من الخضروات.

 


إن تأثير AHR على الخلايا المناعية مفهوم جيدا ولكن وجد العلماء الآن أنه يلعب أيضا دورا في الخلايا البطانية التي تبطن الأوعية الدموية في الرئة.

 


تحتوي الرئة على حاجز مكون من طبقتين واحدة من الخلايا البطانية والأخرى من الخلايا الظهارية والتي تسمح للأكسجين بالدخول و لكن يجب الحفاظ على الحاجز قويا لدرء التلوث والفيروسات والبكتيريا.

 


حيث أجرى فريق البحث من The Crick سلسلة من التجارب على الفئران التي وجدت أن AHR يلعب دورا مهما في المساعدة في الحفاظ على حاجز قوي.

 


تم العثور على الفئران المصابة بالأنفلونزا لديها دم في المساحات الهوائية بين رئتيها لأنها تسربت عبر حاجز تالف. ولكن يبدو أن AHR يمنع الحاجز من التسرب بنفس القدر و وجدوا أنه عندما كان AHR مفرط النشاط كان هناك دم أقل في مساحات الرئة.

 


كما وجد العلماء أيضا أن الفئران ذات نشاط AHR المعزز لم تفقد الكثير من الوزن عند إصابتها بالأنفلونزا وكانت قادرة على محاربة العدوى البكتيرية بشكل أفضل فوق الفيروس الأصلي.

 


فعندما تم منع AHR من التعبير عنه في الخلايا البطانية الرئوية للفئران كان هناك ضرر أكبر للحاجز وفقا للدراسة المنشورة في مجلة Nature.

 


وفي الوقت نفسه لم تأكل الفئران المصابة الكثير من الطعام عندما تكون مريضة لذلك تم تقليل تناولها للأطعمة التي تنشط AHR  مما أدى على ما يبدو إلى مزيد من تلف الرئة.

 


ووجد أن الفئران التي تتبع نظاما غذائيا غنيا بالخضروات الصليبية لديها حواجز رئوية أكثر صحة وعانت أقل من تلف الرئة عند الإصابة بالأنفلونزا.

 


قال أندرياس واك رئيس مجموعة مختبر تنظيم المناعة في كريك: "حتى وقت قريب كنا ننظر بشكل أساسي إلى حماية الحاجز من خلال عدسة الخلايا المناعية لكن أظهرنا الآن أن AHR مهم للحفاظ على حاجز قوي في الرئتين من خلال طبقة الخلايا البطانية والتي تتعطل أثناء الإصابة.

 


وأضاف "قد يكون الناس أقل احتمالا للحفاظ على نظام غذائي جيد عندما يكونون مرضى لذلك لا يأخذون جزيئات من الخضروات التي تجعل هذا النظام يعمل. إنها فكرة جيدة أن تأكل الكثير من الخضروات الصليبية على أي حال ولكن هذا يوضح أنه من المهم جدا الاستمرار في تناولها عندما تكون مريضا ".

 


وتعليقا على الدراسة قال الدكتور جون تريجونينج القارئ في التهابات الجهاز التنفسي في إمبريال كوليدج لندن: "هذه الدراسة مهمة لأنها توضح كيف تحمي الخلايا التي تبطن الرئتين من التلف التالي للعدوى الفيروسية وبالتالي الحماية من الأمراض المعدية"
إن الدراسة تظهر أن مركب مشتق من البروكلي والخضروات الصليبية الأخرى يمكن أن يحسن الحماية من تلف الرئة الفيروسي.

 

ترجمة: راما قادوس


المصدر الاندبندنت


عدد القراءات: 2020

اخر الأخبار