شارك
|

4 أشياء "يسرقها" منا الاكتئاب

تاريخ النشر : 2024-06-16

إذا كنت قد مررت في حياتك بالحالة الصعبة التي تسمى بالاكتئاب، أو إذا كنت تعيشها الآن، فأنت تعلم جيدا أن هذا الاضطراب النفسي "يسرق" الكثير من حياتك.

 

فهو يغزو أجسادنا ويستولي عليها. دون أن ندرك أنه يسيطر على قلوبنا وعقولنا ووقتنا وقراراتنا وعواطفنا. ثم يبدأ ببطء في السرقة.

 

 

ماذا يسرق منا الاكتئاب؟


• حياتنا الاجتماعية


يؤثر هذا الاضطراب النفسي على العلاقات الاجتماعية سواء كانت رومانسية أو ودية أو عائلية. ووفقا للأبحاث، يرتبط الاكتئاب والشعور بالوحدة ارتباطا وثيقا بتعزيز أحدهما الآخر. فكلما زاد هوس الشخص، أصبح أكثر عزلة اجتماعيا، والحلقة المفرغة لا نهاية لها.

 

وعلى الرغم من صعوبة الأمر، لا يزال من المهم متابعة الاجتماعات مع الأشخاص التابعين لك والتواصل معهم بشكل حقيقي. فقد تجد الترياق لوحدتك!

 

فالاكتئاب لا يؤدي فقط إلى انخفاض الحالة المزاجية للمريض. بل يجعل من الصعب على الشخص أن يفعل الأشياء التي يحبها وعادة ما يفعلها بسرور.

 

حيث يؤثر انخفاض القدرة على قضاء وقت ممتع، والمعروف أيضا باسم انعدام التلذذ، على حوالي 75٪ من الشباب الذين يعانون من الاكتئاب. ويمكن أن يكون من أكثر أعراض الاكتئاب شيوعا وهو من أصعب الأعراض التي يصعب التغلب عليها.

 


• أنفسنا


عندما يعاني الشخص من الاكتئاب، وقد ينسى من هو حقا، ويتساءل عن قيمته وإمكاناته. كما يواجه صعوبة في ترفيه نفسه بالأشياء التي كانت تجعله سعيدا، ولا يمكنه فهم سبب تغيره كثيرا.

 

• وقتنا


يمكن للاكتئاب أن يسرق وقت الشخص بسهولة. مما يجعله في حالة من الكبت، ويجعل من الصعب عليه التأقلم مع الحياة اليومية والشخص دون أن يدرك أنه أمضى سنوات في العزلة التي وضعها اضطرابه النفسي.

 

ووفقا لدراسة استقصائية، ذكر نصف المواطنين الأمريكيين أنهم يشعرون أنهم أضاعوا وقتا في حياتهم بسبب سوء صحتهم العقلية.

 

فقد لا يكون المرء مسيطرا على الوقت، لكن لحسن الحظ نحن متحكمون في إدارته، وبما أن الوقت لا يعود إلى الوراء فمن المهم ألا ندع الاكتئاب يبقينا على الهامش وبعيدا عن الأنشطة التي نحبها.

 

• نومنا


هناك اعتقاد بأن الاكتئاب يجلب الحاجة لمزيد من النوم، لذا قد يفاجئك معرفة أن 75% من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يعانون من الأرق ويجدون صعوبة في النوم دون انقطاع.

 

وبطبيعة الحال، قلة النوم يمكن أن تسبب مشكلة أكبر في الاكتئاب لأنها تؤثر سلبا على الحالة المزاجية.

 

ما الذي تستطيع القيام به

قد يبدو الأمر مبتذلاً ولكن "الحياة قصيرة" وهي أقصر من أن نسمح لأي اضطراب عقلي بالسيطرة على حياتنا.

 

 

والخبر السار هو أن الاكتئاب قابل للعلاج. وفي الواقع، 70-90% من المصابين يتمكنون من الشفاء والتخفيف من هذه الأعراض الصعبة ويتمكنون من عيش حياتهم كما هم أنفسهم وليس كما يريدهم الاكتئاب.

 

لذا، إذا كنت تعاني أو تشعر بالقلق من إصابتك بالاكتئاب، فاستشر أخصائي الصحة العقلية للعثور على العلاج المناسب لك.

 

مواقع 


عدد القراءات: 544

اخر الأخبار