شارك
|

نصائح صحية للصائم في البلاد التي يطول فيها النهار

تاريخ النشر : 2016-06-14

رمضان الشهر الفضيل الذي ينتظره جميع المسلمين بفارغ الصبر، و كما يبدو فقد وافق قدوم هذا الشهر لهذا العام في موسم الصيف، الأمر الذي قد يزيد من حالات الإعياء و العطش، نظراً لدرجات الحرارة المرتفعة، و ساعات الصيام الطويلة في بعض البلاد التي يطول فيها النهار، و لضمان التغذية الكافية و دوام الصحة في هذا الشهر المبارك، إليكم بعض النصائح التي تساعد في ذلك:

 

- تناول السحور قبل آذان الفجر، لإعتبارها سنة من السنن، و لأهميتها كوجبة رئيسية ضرورية لنشاط الجسم, بحيث ينصح بالتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة و البروتين و الفواكه أو الخضراوات، و شرب الكثير من الماء كتناول بيضة مع قطعة خبز و القليل من زبدة الفول السوداني, و شرائح البرتقال و كأسين من الماء و الإبتعاد عن الوجبات الدسمة.

 

- ينبغي البقاء في المناطق الباردة، خلال الأوقات الحارة، و الحد من النشاط البدني و توفير الراحة قدر المستطاع. تجنب الشعور بالتخمة عند الإفطار و اتباع السنة بالإفطار على التمر، و كأس من الحليب، أو اللبن، أو عصير الفاكهة، أو حتى الماء، و تناول القليل من الحساء الخفيف بعد صلاة المغرب, لرفع مستوى السكر في الدم, بعد الصيام لفترة طويلة.

 

- يفضل الإبتعاد عن تناول الوجبات الدسمة بعد المغرب، و تناول عشاء صحي و متوازن، مع الإكثار من شرب السوائل. لابد من مقاومة الرغبة في تناول السجائر والشاي، أو القهوة، أو الصودا، خلال ساعات المساء، و شرب أكواب من الماء بدلا منها. تناول طبقا من الفواكه، أو المكسرات الطازجة، بعد تناول العشاء، مع الإبتعاد عن تناول الحلوى, و الشوكلاتة.

 

- ارتشاف الماء بعد الافطار وحتي السحور، بهدف شرب 8 أكواب قبل موعد النوم، للمساعدة في بقاء الجسم رطبا. يفضل القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة خلال ساعات المساء،كالمشي لمد 15-20 دقيقة.

 

- تجنب الأطعمة المقلية و التوابل، للإبتعاد عن مشاكل الحرقة، و عسر الهضم. تفريش الأسنان و استخدام الخيط في تنظيفهم، لعدة مرات في اليوم. تنظيم الجدول الزمني الخاص بكل شخص، ليتسنى الحصول على قسط كاف من النوم.


عدد القراءات: 4138