شارك
|

جائزة قيمة لـ أكثر رسم ساخر من "داعش"

تاريخ النشر : 2015-05-29

أطلقت إيران مسابقة لرسوم الكاريكاتير في محاولة للكشف عن "الوجه الشرير" لتنظيم داعش وفضح الجرائم البشعة التي ارتكبها مسلحوه، وتقدم فيها جوائز لأفضل رسم يسخر من هذه الجماعة الارهابية.

 

واستقبل "بيت الكرتون" الإيراني حوالي 800 رسم من 43 دولة مختلفة من جميع أنحاء العالم. واختارت لجنة المسابقة 280 رسما ليتم الإعلان عن الفائزين فيما بعد يوم 31 أيار.

 

وتتضمن المسابقة قسمين، واحد للرسوم الكارتونية، والآخر للكاريكاتير، ووالقسمان يهدفان ليس فقط لفضح شرور تنظيم "داعش"، ولكن أيضا فضح "الدعم الثابت" لهذا التنظيم من قبل بعض الحكومات والقادة، حسب ما يراه منظمو المسابقة.

 

وفي قسم الكاريكاتير قدم المشاركون صورا ساخرة لستة أشخاص هم أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم، وحمد بن خليفة آل ثاني أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، وأربعة من قادة الغرب، وهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وديفيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وأخيرا الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 

وتسمح المسابقة لكل مشارك بتقديم 5 أعمال في محاولة للتنافس على الجائزة الكبرى التي تقدر قيمتها بـ1500 دولار.

 

ويخطط المنظمون لتنظيم معارض لرسومات المسابقة في كل من العراق وسوريا ولبنان.


عدد القراءات: 5485