شارك
|

"قمر جديد".. تنتظره الأرض

تاريخ النشر : 2015-04-01

قالت منظمة الفلك العالمية "إن الأرض على موعد مع ظاهرة فلكية مطلع نيسان القادم".
 

وجاء في تقرير للمنظمة "أن الظاهرة الجديدة ستُحيل القمر إلى قرص أحمر اللون، بسبب وجود الأرض في المنتصف ما بين الشمس والقمر، وهو ما سيؤدى إلى دخول القمر منطقة شبه ظل الأرض، مما يؤدى إلى حجب الشمس بشكل كامل عن القمر، ومن ثم يخسف قرص القمر كليا".

 

وبحسب التقرير فإن اللون المُحدد للقمر يعتمد على كمية الرماد البركانى السابح في الفضاء، وحين يُمنع ضوء الشمس من الوصول للقمر تدريجياً، يبدأ حدوث اختلاف في الألوان بسبب زوايا سقوط الأشعة، الأمر الذي يغير لون القمر من الرمادى إلى الأحمر.

 

ويعتبر لون القمر وقت الخسوف الكلي مؤشراً، على مدى نقاء الغلاف الجوي الأرضي، فكلما ازداد التلوث في الغلاف الجوي قلت الأشعة المنكسرة عن طريقه وبالتالي تقل إضاءة القمر وقت الخسوف ويميل لونه إلى الأحمر الداكن أو البني وفي أحيان نادرة قد يختفي القمر تماماً مثلما حدث في خسوف أواخر عام 1992.

 

هذا ويشهد سكان شرق آسيا وأستراليا وغربر أمريكا الشمالية تلك الظاهرة يوم 4 نيسان المُقبل، ولن يتمكن سُكان المنطقة العربية من مشاهدتها بسبب حدوثها نهاراً.
 


عدد القراءات: 5678