شارك
|

اكتشاف جديد للتخلص من العرق نهائياً

تاريخ النشر : 2017-06-18

يُفقد التعرق لما يسببه من بقع كبيرة تحت الإبطين، ثقة الأشخاص بأنفسهم وخاصة أثناء العمل أو لقاء اشخاص مهمين..

 

لكن باحثين توصلوا إلى طريقة مبتكرة للتخلص من التعرق نهائياً، حيث لم نعد في حاجة إلى إجراء عمليات جراحية لإزالة غدد التعرق تحت الإبط أو الاعتماد على جهاز العصب الودي الذي يتحكم بغدد التعرق.

 

فقد تم اكتشاف طريقة لإزالة العرق عبر تقنية الأشعة المتناهية الصغر، والتي تحد من إفرازات الغدد العرقية.

 

وقبل البدء في استخدام هذه التقنية، يجب تخدير الإبط بمحلول ملح الطعام الذي يُسهل من مهمة الأشعة المتناهية الصغر.

 

ويبدأ العلاج من خلال شفط الجلد لكي تتمكن الأشعة من الدخول في عمق الجسم بمعدل يتراوح بين ثلاثة إلى أربعة مليمترات.

 

عندها تعمل الأشعة المتناهية الصغر على تدمير خلايا التعرق بشكل نهائي والحيلولة دون نموها من جديد.

 

يُشار إلى أن العديد من الدراسات أثبت فعالية هذه التقنية في الحد من التعرق بشكل دائم.

 

من جهة أخرى، يعتبر التعرق عملية طبيعة وضرورية للجسم لها عدة فوائد، حيث يُخلص البشرة من الحبوب والبثور عبر إخراج الغبار الموجود داخل المسامات.

 

كما يُساهم  نشاط الغدد الدرقية المسؤولة عن التعرق في تدفق الدم وبالتالي تنشيط الدورة الدموية.


عدد القراءات: 9120

اخر الأخبار