شارك
|

نسيت الدواء.. ما الحل؟

تاريخ النشر : 2017-06-27

 

كثيرون ينسون تناول حبة الدواء بين الحين والآخر مع كثرة انشغالاتهم وسباقهم الدائم مع الوقت لإنجاز أعمالهم المتراكمة عليهم بصورة دائمة.

 

وطبعًا قد تكون من بين هؤلاء بدورك وبخاصة عندما تختلط المهام عليك وتتزايد. لكن ماذا تفعل في هذه الحالة؟ هل من الصحي تناول حبوب الدواء في وقت لاحق؟ وهل يجوز تناول كمية مضاعفة منها في اليوم التالي؟ اليك الأجوبة عن كل هذه الأسئلة في هذا المقال.

 

في حال نسيت تناول بعض الأدوية كأدوية ضغط الدم او الأدوية المعالجة لعسر الهضم على سبيل المثال يمكنك تناولها في وقت لاحق من اليوم. الا أن الحال لا تكون كذلك في ما يختص ببعض الأدوية الأخرى كأدوية منع الحمل كحبوب البروجسترون مثلًا اذ يجب تناول هذه الأخيرة في غضون 3 ساعات من موعدها على الأكثر.

 

أما الأدوية المنشطة فيجب تناولها في الصباح لأنها قد تؤثر على نومك مساء، في الوقت الذي يجب تناول حبوب المعلاجة للكولسترول في المساء لأنها تكون أكثر فعالية في هذا الوقت.

 

لكن حذار من تناول الأدوية بكمية مضاعفة في اليوم التالي فأدوية ضغط الدم على سبيل المثال لدى تناولها مضاعفة تؤدي الى انخفاض ضغط الدم بشكل كبير وخطير في حين أن جرعة مضاعفة من الأسبرين قد تؤدي الى اصابتك بالنزيف.

 

وأخيرًا، وفي ما يختص بـ المضادات الحيوية، فالطريقة المثلى لتناولها هي تقسيمها على نفس الحصص من الوقت في خلال اليوم واذا نسيت تناول جرعة معينة تناول هذه الأخيرة فور تذكرك او إذا لم تتذكرها إلا في وقت قريب من الجرعة التالية فلا تتناولها حينها وتناول جرعتك التالية ليس الا!


عدد القراءات: 9215

اخر الأخبار