شارك
|

ما علاقة الأذن بالجلطات الدماغية؟

تاريخ النشر : 2018-01-04

 

أشار باحثون إلى أن ثمة علاقة بين ظهور علامة في شحمة الأذن، تجعلك معرضاً للجلطة الدماغية أكثر من غيرك، وبحسب مجلة (American Journal of Medicine-AJM)، فقد أجريت دراسة على 241 شخصاً من المصابين بالجلطة الدماغية، حيث وجد الباحثون أن أكثر من ثلاثة أرباعهم لديهم علامة على شحمة أذنهم.

 

وأطلق الباحثون على العلامة اسم "علامة فرانك"، وتظهر كـ"تجعّد قُطري" في شحمة الأذن، ويرون أنها تشكّل دليلاً على وجود انسداد في الشرايين، وهو ما يزيد من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.

 

واصطلح على تسمية العلامة بـ"فرانك" نسبة إلى الطبيب الأميركي ساندرز تي فرانك، الذي لاحظ في العام 1973 أن التجعد في شحمة الأذن كان شائعا بين المرضى صغار السن الذين يعانون من الذبحة الصدرية.

 

وتشير دراسة المجلة الأميركية أن 78 من 88 مريضاً (88 في المئة) الذين عانوا من "الجلطة الدماغية الكبرى" كانت لديهم ذات العلامة، بينما أظهرت الدراسة أن 153 ممن أصيبوا بـ"الجلطة الدماغية الصغيرة"، كان 112 شخصا لديهم ذات العلامة (73 في المئة).

 

وتورد الصحيفة أن "دراسات سابقة أشارت إلى أن ثمة علاقة بين شحمة الأذن والإصابة بـ"النوبات القلبية"، إلا أن عدداً من منتقدي الدراسة الأخيرة قالوا إن "النتائج بشأنها ليست قطعية بعد".

 

وتقول الصحيفة إن الطبيب المختص في الجلطات الدماغية بمجلس الصحة بجامعة أنورين بيفان جنوب ويلز، يعقوب بهات، قال في وقت سابق لصحيفة "ديلي ميل": "إن ما يسمى بعلامة فرانك في شحمة الأذن لها علاقة بالعمر المتقدم، غير أن هناك دراسات أظهرت ارتباطها مع بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم، مضيفاً أن "هذه الدراسة الجديدة تشير إلى وجود ارتباط العلامة مع الجلطة الدماغية، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات".


عدد القراءات: 91