شارك
|

بعد مراسم جنازته... رجل يعود للحياة

تاريخ النشر : 2019-10-14

 

عاد أحد سكان قرية جاوة الشرقية في إندونيسيا إلى الحياة، بعد أن جرت مراسم تشييع جثمانه ودفنه.

القصة تعتبر غريبة بعض الشيء، حيث بدأت بحادث مروري، أدى إلى مقتل رجل لا يحمل أية وثائق ثبوتية، وتشوه جسده لدرجة تعذر التعرف على ملامحه.

ولكن الشرطة، تمكنت من تحديد هوية مالك الدراجة النارية التي وقعت لها الحادثة وتبين أنها تعود لعامل البناء سونارتو في العقد الرابع من عمره وحررت الشرطة بياناً باسمه على أنه القتيل.

وتم تسليم الجثة لأهل الضحية، الذي لم يتمكنوا من التحقق، هل الميت ابنهم أم لا. لكنهم رغم ذلك قاموا بدفنه.

وبعد 7 ساعات من انتهاء الجنازة والدفن، عاد سونارتو حيا إلى بيته وتبين أنه قام برهن الدراجة لدى شخص استدان منه مبلغاً من المال، واسمه فارييما وعلى الأغلب هو الشخص المتوفى.

وتم إبلاغ أقارب فارييما، الذين قرروا ترك قريبهم في قبره، وفقط تم تغيير اسم المتوفى على شاهد القبر.


عدد القراءات: 724