شارك
|

الإصابة بالكآبة وانفصام الشخصية أحد أسبابه...!

تاريخ النشر : 2019-11-07

 

اكتشف علماء بجامعة بريستول البريطانية أن المدخنين هم أكثر عرضة بمرتين لخطر الإصابة بأمراض الصحة العقلية.

 

جاءت النتائج وفق دراسة أجريت على أكثر من نصف مليون شخص، لتضيف دليلاً آخر على كثرة المشاكل الصحية المرتبطة بالتبغ.

وتعتقد مؤلفة الدراسة، الدكتورة روبن ووتن وفريقها الطبي، أن النيكوتين يعيق مستقبلات الدوبامين والسيترونين في الدماغ.

الدوبامين هو عنصر كيميائي يوجد بشكل طبيعي في الجسم وينظّم العواطف لدى الإنسان، تماماً مثل السيترونين والذي يُعرف باسم "المادة الكيميائية السعيدة" التي تساهم في الإحساس بالسعادة.

وتدعو الدراسة إلى القيام بما يلزن لمساعدة المدخنين ممن يعانون من هذه الحالات الصحية إلى الإقلاع عن التدخين.

تقول الدكتورة ووتن: "غالباً ما يتم تجاهل الأشخاص المصابين بأمراض عقلية في جهودنا التي نبذلها للحد من انتشار التدخين. تُثبت هذه الدراسة أنه يتوجب بذل قصارى جهدنا لمنع بدء التدخين وتشجيع الإقلاع عنه وذلك نظراً للعواقب السلبية التي يتركها على الصحة العقلية والبدنية على حد سواء".

ومن المعروف أن التدخين يسبب سرطان الرئة وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني وغيره الكثير من الأمراض.

في بريطانيا وحدها، توفي 78000 شخص بسبب التدخين العام الماضي و480000 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية.


عدد القراءات: 698