شارك
|

حليب الأم يقلل من الأضرار الناجمة عن الولادة المبكرة

تاريخ النشر : 2019-12-02

 

إن الأطفال الذين يولدون قبل وقتهم الكامل - 37 أسبوعًا -يكون لديهم قلوب أضعف بسبب غرف أصغر تساعد على ضخ الدم.ولكن إعطاء الأطفال الخدج حليب الأم ، بدلاً من الصناعي ، يمكن أن يخفف من المشكلة ، وفقاً لأدلة.

 

كما يعتقد الباحثون أنّ حليب الأم يمكن أن يساعد في تنظيم الهرمونات وعوامل النمو وتقوية جهاز المناعة لدى الرضيع ، مما يقلل الالتهاب.

 

ومن جهته، قال البروفيسور عفيف الخفش ، كبير أطباء الأطفال في الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا: "لقد أصبح من الواضح بشكل متزايد أن الولادة المبكرة تؤدي إلى آثار سلبية على المدى الطويل على القلب والأوعية الدموية مع عواقب سريرية  مهمة.
"هناك نقص واضح في التدخلات الوقائية والعلاجية المتاحة للتخفيف من تلك الآثار."

وقد قام  فريقه الدولي ، بما في ذلك زملاء في جامعة أكسفورد وكلية الطب بجامعة هارفارد ، بمراجعة الأدلة ، حيث قارنت إحدى الدّراسات 30 من الأطفال المولودين قبل الأوان والذين تم تخصيص حليب بشري لهم فقط خلال المستشفى مع 16 آخرين تم إطعامهم حليبًا جاهزاُ.
وأظهرت فحوصات القلب والأوعية الدموية التفصيلية ، بما في ذلك فحص التصوير بالرنين المغناطيسي عندما كانوا في سن 23 و 28 ، أنّ غرف القلب لديهم أصغر من المعتاد.
لكن الفرق في الحجم كان أقل وضوحًا في مجموعة اللبن البشري ، مما يشير إلى وجود تأثير وقائي محتمل لهيكل القلب.

 


عدد القراءات: 917