شارك
|

بابنيان.. الحقوقي السوريّ وأول من أرسى قوانين العدالة

تاريخ النشر : 2015-06-16
خرج من سورية من أعطى للعالم التشريعات والقوانين الّتي تُعدّ مصدر الحقوق حتى يومنا هذا لكن قلّة قليلة من السوريّين تعلم ذلك، في الوقت الذي يتباهى الغرب بما قدّمته سورية للبشرية.
 
في روما أمام دار العدل يقف تمثال شامخ، وهو ليس بشخصية رومانية بل سوريّة.
 
هذه الشخصية السوريّة هي أيضاً موضوع جداريه معنونه باسمه موجودة اليوم أمام مبنى الكونغرس الأمريكي تكريماً لدوره القانوني الكبير وقد كُتب عليها:
"مؤلف لأكثر من ستّة وخمسين مؤلفاً في الحقوق كانت أساس التشريعات الحقوقية العالمية".
 
إنّه بابنيان، الحقوقي السوريّ وشهيد العدالة التي أرسى قوانينها.
 
اسمه Aemilius Papinianus إميليوس بابينوس (بابنيان)،وُلِد في العام 140 للميلاد في حِمص السوريّة و درس الحقوق في بيروت.
 
الجدير بالذكر أنَّ بانيان وغيره من المشرّعين السوريّين في ذلك الزمان صاغوا قوانينهم و مؤلّفاتهم القانونيّة بالّلغة اللاتينية، الأمر الذي جعلهم يصنّفون تاريخياً تحت اسم: الفُقهاء الرومانيين، الاسم انسحب كذلك على القوانين التي وضعوها، ليطلق اسم" التشريع الروماني"لمجموعة القوانين الّتي ساهم السوريون بنسبة كبيرة في محتواها، لكن التاريخ حفظ الجميل لأولئك كسوريّين، وقال المؤرّخون في ذلك: "في القرن الثالث الميلادي كانت سوريّا تعكس على العالم تقاليدها الحقوقيّة الّتي تعد مصدر الحقوق".

عدد القراءات: 4419