شارك
|

العين البهية الجميلة..قرية "عين فيت "

تاريخ النشر : 2022-09-26

الطبيعة في عين فيت باهرة ومتناسقة، إذ تتلاقى الأحياء والبيوت بالأشجار والأزهار، وتكثر الساحات وتتسع الشوارع ويسود الجو الريفي النقي المعتدل.


هي من القرى التي كانت موفورة الخيرات بسبب نشاط سكانها، واتساع حقولها ذات التربة الخصبة، وتنوّع ثمار بساتينها التي ترويها المياه العذبة والوفيرة.


القرية المهجّرة والمهدّمة لها تاريخ عريق يفوح برائحة الوحدة وشبح الصمت، بعد أن رُحّل أبناؤها عن أرضها.


تضاريسها وأزقتها تحكي لكل العالم تفاصيل ظلم وقع عليها، وكل حجر فيها يروي حكايات الغدر التي طالت أبناءها، بعد أن كانت هذه البيوت تحتضنهم وتحميهم، أصبحت اليوم شاهداً على حقهم وقضيتهم.

 

اسمها آرامي ويعني العين البهية الجميلة، تقع شمالاً على المنحدر الغربي للجولان، وتقابلها قرية عين قنية، يمر في غربها خط أنابيب النفط “تاب لاين."


اعتمد سكانها على الزراعة، حيث كانوا يزرعون الحبوب والبقول بعلاً، والخضر وأشجار الزيتون والتفاح والتين والحمضيات رياً.


كما واعتمدوا في معيشتهم على تربية الماشية كالأبقار والأغنام.


تكثر فيها ينابيع المياه ومنها: عين فيت، عين الزرقاء، عين الصفرا، عين الخنازير.


التي يستفاد منها في الشرب وسقاية الماشية وري الأراضي.


ويعتبر نبع عين فيت واحداً من اندر ثلاثة ينابيع في العالم من العذوبة والنقاء ودفء مائها في فصل الشتاء، وبرودتها في فصل الصيف.


بلغ عدد سكان قرية عين فيت عام 1967 قرابة 2325 نسمة، تعرض سكانها للتهجير، وأبنيتها للتدمير، أثناء الاحتلال الصهيوني في حزيران عام 1967.

 

 

 

 


 


عدد القراءات: 3178

اخر الأخبار