شارك
|

قرية بسطوير طبيعة قاسية وساحرة

تاريخ النشر : 2023-01-06

ترتفع قـريـة بـسطويـر في ريف "جبلة"، عن سطح البحر أكثر من ألف متر, وتبعد عن مركز المدينة قرابة 30كم.

 

ويسكنها العشرات من العائلات التي تأقلمت مع بيئتها المناخية القاسية جداً وصعوبة الحياة فيها، وتعد من أكبر القرى في محيطها .

 

تمتد قـريـة بـسطويـر على مسافة تصل إلى 7كم؛ وهي مسافة كبيرة، إضافة لمساحتها الجغرافية التي تصل إلى قرابة 75كم مربعاً .

 


سُكنت القرية عبر تاريخها من قبل اليونان والرومان، إذ عثر على لقى يونانية فيها، بالإضافة, إلى عين ماء تنسب للرومان باسم "عين الروم"، إضافة لعملات رومانية وجدها الفلاحون سابقاً.

 

يضاف إلى ذلك وجود "النواغيص" التي تشير الدلائل إلى أنها بيزنطية، لكن على ما يبدو أن الصليبيين تركوا آثارهم على "النواغيص" عندما عاشوا في "بسطوير" حيث نحتوا الصلبان على مداخلها.

 


تميزت "بسطوير" ، إلى جانب كروم التين والعنب، بزراعة التبغ, إذ كانت وما زالت من القرى المصدرة له.

 

  

 

  
 


عدد القراءات: 3593

اخر الأخبار