شارك
|

اختتام الدورة الرياضية للمسابقات الدولية في ألعاب الخماسي العسكري في موسكو بمشاركةٍ سورية

تاريخ النشر : 2016-06-05

اختتمت في العاصمة الروسية موسكو البارحة الدورة الرياضية للمسابقات الدولية في ألعاب الخماسي العسكري “سيزم”, التي شارك فيها 60 لاعباً ولاعبةً من فرقٍ عسكريةٍ لخمس دولٍ هي سورية وروسيا والنمسا وهولاندا وبيلاروس.


وقال رئيس إدارة الرياضة والإعداد البدني في القوات المسلحة الروسية العميد أوليغ بوتسمان خلال مراسم اختتام الدورة, وتوزيع الجوائز على الفائزين: "إن الدورة تضم خيرة لاعبي الخماسي العسكري في العالم لا لأنها أصبحت حدثاً كبيراً في العاصمة الروسية فحسب, وإنما لأنها أظهرت أهميتها أيضاً مرةً أخرى في تعزيز التعاون العسكري بين الدول الصديقة".

وشارك اللاعبون على مدى ثلاثة أيام في مسابقات خمسة أنواعٍ من الألعاب العسكرية, هي الرمي من بندقية ذات عيار صغير, والسباحة مع اجتياز حواجز وعوائق, ورمي الرمانات اليدوية, وسباق الضاحية.


هذا  و قد  قال رئيس البعثة السورية العميد غالب سارة على هامش مراسم الاختتام :"إننا نشارك في بطولة الخماسي العسكري, وفي التحضير لبطولة العالم في هذا العام" مبيناً:" أن الهدف من المشاركة هو اللقاء الودي وتعميق أواصر الصداقة والمحبة بين سورية وروسيا على المستوى العسكري والرياضي, معرباً كذلك عن شكره لروسيا على استضافتها لهذه البطولة".


بدوره قال عضو الفريق السوري بطل العالم للخماسي العسكري جمال حمادة :"إن مشاركتي بدأت منذ العام 1992 في سويسرا, ولا زلنا نشارك في هذه البطولات, ولدينا إنجازاتٍ كثيرة, ورفعنا العلم السوري في إنجازاتنا في بطولة العالم, وعلى المستوى الأوروبي كفريقٍ وبصورةٍ فردية أيضاً.


من جهته قال مدرب الفريق الرائد بشارة الدخيل :"إن الفريق أصبح مهيئاً بصورةٍ جيدة, حيث كنا نحضر لهذه البطولة منذ أربعة أشهر" مؤكداً:" أن هذه الدورة كانت مفيدةً لنا, حيث تعرفنا فيها على أخطائنا, وسوف نعمل على تلافيها في الشهرين المتبقيين".
 


عدد القراءات: 4338