شارك
|

اعتصام "النخوة العربية" يتصدى للتضليل الإعلامي الذي صدر من رئيس جمهورية تونس

تاريخ النشر : 2017-08-21

كعادتهم كل يوم أربعاء، اعتصم أحرار تونس أمام مبنى وزارة الخارجية التونسية يوم الأربعاء 16 آب في الأسبوع الـ190 من اعتصام "النخوة العربية" بمشاركة عدد من السوريين وممثل الاتحاد الوطني لطلبة سورية في تونس.

 

أدان المعتصمون في شعاراتهم "عملية التضليل" التي مارسها رئيس جمهورية تونس الباجي قائد السبسي في كلمة ألقاها تعليقاً على مطلب إعادة العلاقات بين تونس وسورية والتي عبر من خلالها عن خوفه على حياة السفير التونسي في دمشق لأن "سورية في حالة حرب" حسب قوله.

 

وعبر المعتصمون عن تمسكهم بمطالبهم بإعادة العلاقات مع سورية وبإلقاء التحية كل أسبوع عبر اعتصامهم إلى رجال الجيش العربي السوري والشعب العربي الصامد في الجمهورية العربية السورية وإلى القيادة القومية العربية المقاومة وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد حتى يُعاد فتح السفارة السورية في تونس.


عدد القراءات: 3680

اخر الأخبار