شارك
|

اعلاميون وسياسيون مصريون يطالبون بعودة العلاقات مع سورية

تاريخ النشر : 2017-08-22

وقعت 95 شخصية سياسية وإعلامية وبرلمانية على بيان يطالب بعودة العلاقات المصرية السورية كاملة.

 

وأعلن الموقعون تضامنهم الكامل مع سورية في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب العالمي والإقليمي.

 

وعبروا عن استنكارهم في استمرار قطع العلاقات بين الدولتين المصرية والسورية وهذا القرار زجته جماعة "الإخوان المسلمون" في عهد ولاية محمد مرسي التابع لجماعة الإخوان.

 

فطالب الموقعون الدولة المصرية بالآتي:

1. عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسورية كاملة اتساقاً مع الوضع الطبيعي.

 

2. التنسيق التام مع الدولة السورية في الحرب المشتركة ضد قوي الإرهاب التكفيري المنفذ للمخططات الصهيوأمريكية.

 

3. تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين مصر وسورية، وإعلان الحرب المشتركة ضد الإرهاب وتنظيماته.

 

وحذر الموقعون جماهير أمتنا العربية ممن تتلون وجوههم وفقاً لمصالحهم الخاصة في إشارة منهم إلى من اتخذوا من قبل قرارات المقاطعة.

 

وأكد الموقعون مخاطبتهم لمؤسسات الدولة المصرية المعنية بهذا الشأن والعمل على إنفاذ تلك المطالب.

 

وختم البيان بعبارات التحية لكلا البلدين "تحيا مصر حرة أبية، تحيا سورية دائما وأبدا قلب العروبة النابض".


عدد القراءات: 3527

اخر الأخبار