شارك
|

اعلاميون وسياسيون من اليمن: سورية انتصرت على الإرهاب

تاريخ النشر : 2017-08-23

أكد الأمين العام لحزب الوفاق الوطني اليمني عبد الوارث صلاح أن إقامة معرض دمشق الدولي في دورته التاسعة والخمسين تمثل إعلانا لا يقبل الشك عن انتهاء الأزمة فى سورية وانتصارها على الإرهاب.

 

وقال صلاح إن “إقامة معرض بهذا الحجم من حيث عدد الدول المشاركة لا يمكن أن يتم في دولة غير مستقرة” مشيرا إلى أن المشاركة الدولية في المعرض تشكل بحد ذاتها انتصارا ما كان ليتحق لولا صمود وتضحيات الشعب السوري العظيم.

 

بدوره أكد الأمين العام المساعد لحزب الوفاق الوطني اليمني خالد مجود في لقاء مماثل أن انتصار سورية على الإرهاب يمثل هزيمة ساحقة للمشروع الصهيوني وأدواته التي كان يأمل كيان الاحتلال الإسرائيلي القضاء على مشروع المقاومة من خلالها.

 

وأشار رئيس مركز الوعي الوطني عضو اللجنة الثورية اليمنية توفيق الحميرى إلى أن تعزيز سورية حالة الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس هو الاستراتيجية العربية الصحيحة التي تقي الأمة من الاستهداف وتشكل عنوان الصمود الذي أثبت جدارته في وجه الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية.

 

بدوره أكد عبدالله علي صبري رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين أن استئناف المؤتمرات ذات الطابع الدولي سواء كانت سياسية أم اقتصادية يدلل على نحو قاطع أن سورية شعبا وحكومة انتصرت على المؤامرة الخارجية التي استهدفت أمنها ووحدتها وكادت أن تحيلها إلى مرتع للفوضى والإرهاب بما يخدم المشروع الصهيوأمريكي التفتيتي ويحفظ لإسرائيل أمنها وهيمنتها.

 

وأضاف صبري إن سورية بانتصاراتها المتوالية على التنظيمات الإرهابية وبالأخص بعد معركة حلب الفاصلة تبشر بنهوض جديد لدولة عريقة وشعب حضاري أسهم على الدوام في تعزيز الوحدة العربية وترسيخ هوية الأمة ثقافيا واجتماعيا مشيرا إلى أن المشاركة الواسعة للدول الصديقة في معرض دمشق الدولي هي رسالة تضامنية مع الحكومة السورية في استكمال الحرب على الإرهاب.


عدد القراءات: 4704

اخر الأخبار