شارك
|

من مجلس الشعب برلمانيون سويديون: سننقل حقيقة ما يجري في سورية

تاريخ النشر : 2017-11-01

 

أكد عضو البرلمان السويدي ماركس فيتشيل ، خلال لقاء جمع أعضاء لجنة العلاقات العربية والخارجية في مجلس الشعب مع عدد من البرلمانيين السويديين، أن هدف الزيارة هو التعرف على الأوضاع في سورية ونقل الصورة الحقيقية إلى الشعب السويدي.

 

ولفت فيتشيل إلى حجم الأضرار الذي لحق بالبنى التحتية في سورية جراء الحرب الإرهابية على مدى السنوات الماضية.

 

من جهته أعرب عضو البرلمان مارتن كينوين عن أسفه من “موقف حكومة السويد الحيادي تجاه الأحداث في سورية" مشيراً إلى أن الفكر المتطرف ينتشر بشكل متسارع في أوروبا.

 

وبشأن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة من قبل الغرب على الشعب السوري أشار كينوين أن "السويد ليست جزءا من المنظومة الأمريكية" لافتاً إلى أنه توجد عدة دول لها مصلحة في زعزعة استقرار المنطقة من خلال تجنيد وسائل إعلامية وتقديم الدعم بجميع أشكاله للإرهابيين.

 

رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية في مجلس الشعب بطرس مرجانة أشار إلى أهمية التواصل بين البرلمانين لتوضيح ما يجري من أحداث في سورية داعياً إلى توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب عبر تجفيف مصادر تمويله ومواجهة الفكر المتطرف والتكفيري.

 

 


عدد القراءات: 789

اخر الأخبار