شارك
|

نسبة كبيرة من التشيك يؤيدون العلاقات الدبلوماسية مع سورية

تاريخ النشر : 2017-11-22

 

كشف استطلاع للرأي في تشيكيا أن 55 بالمئة من المواطنين التشيك يؤيدون الإبقاء على العلاقات الدبلوماسية بين بلادهم وسورية.

 

وأشار الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث الرأي العام التشيكي إلى أن 56 بالمئة من المستطلعة آراؤهم أيدوا انضمام تشيكيا إلى الجهود السياسية الخاصة بحل الأزمة في سورية فيما أكد 59 بالمئة ضرورة ارسال المزيد من المساعدات الانسانية للمتضررين من الحرب فيها وايد 55 بالمئة منهم إرسال أطباء تشيك لمساعدة الجرحى والمرضى السوريين.

 

وقيم 42 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع دور الاتحاد الاوروبي في سورية بالسلبي فيما اعتبر 43 بالمئة أن الولايات المتحدة تقوم أيضا بدور سلبي في الأزمة في سورية.

 

من جهة اخرى استعرض ريبورتاج يحمل عنوان (أطفال من حلب) أعدته الصحفيتان التشيكيتان لينكا كليتسبيروفا وماركيتا كوتيلوفا معاناة أطفال حلب الذين فقد بعضهم أطرافا نتيجة الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها المدينة.

 

وأشار الريبورتاج الذي بثه التلفزيون التشيكي أمس إلى وجود آلاف الأشخاص الذين فقدوا أطرافهم نتيجة العمليات الإرهابية ومعاناتهم في الحصول على أطراف صناعية والصعوبات التي يواجهونها.


عدد القراءات: 160

اخر الأخبار