شارك
|

ماذا تضمنت رسالة المعلم لنظيره اللبناني باسيل؟

تاريخ النشر : 2018-06-05

 

سلم سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل اليوم رسالة جوابية من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم تؤكد على ضرورة التنسيق بين سورية ولبنان في كل المجالات ولا سيما في ملف المهجرين السوريين.

 

وأوضح عبد الكريم بعد لقائه باسيل أن الرسالة تضمنت إجابة عن تساؤلات طرحها باسيل في رسالة كان قد أرسلها إلى المعلم في وقت سابق حول ملف المهجرين والقانون رقم 10 الذي حاول البعض التشويش على مضمونه واستغلاله لتحقيق مآرب تسيء إلى الهدف الأساسي منه الذي يتمثل في ضمان حق كل السوريين داخل وخارج بلادهم ولا سيما في المناطق التي أصابها الدمار جراء التنظيمات الإرهابية .

 

وأشار عبد الكريم إلى أن باسيل كان مرتاحاً جداً لمضمون الرسالة ولقوة الاقناع التي حملتها وأجابت فيها عن كل التساؤلات وبددت القلق الذي أعرب عنه" مبيناً أن "رسالة المعلم تؤكد حاجة سورية وحرصها على كل أبنائها وعودتهم وبعضهم انفقت سورية أموالاً كثيرة لتأهيلهم ويحملون كفاءات عالية وخبرات مهنية تحتاجها اليوم في مرحلة إعادة الإعمار".

 

وحول القانون رقم 10 أكد عبد الكريم أنه جاء تصويباً وتصحيحاً وضماناً لحقوق السوريين لافتاً إلى أن الدستور السوري يضمن حق الملكية لكل السوريين وهذا القانون لا يهدد ملكيتهم بل يحافظ عليها .

 


عدد القراءات: 685

اخر الأخبار