شارك
|

كوتليبا: الإجراءات الأوروبية القسرية على سورية فاقدة للمعنى

تاريخ النشر : 2018-07-02

انتقد النائب السلوفاكي رئيس حزب (الشعب..سلوفاكيا لنا) ماريان كوتليبا الإجراءات الأوروبية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مؤكدا أن لا معنى لها وتتسبب فقط بمعاناة المدنيين ولا سيما الأطفال.

وأوضح كوتليبا في بيان نشره على موقع حزبه الالكتروني أمس أن جميع من التقاهم الوفد البرلماني الأوروبي الذي زار سورية الشهر الماضي تركزت مطالبهم على ضرورة العمل على إلغاء هذه الإجراءات.

وانتقد كوتليبا انسياق الحكومة السلوفاكية وراء إملاءات الإدارات الأميركية المتعاقبة مشيرا إلى أنها وبدلا من محاولة فهم الوضع القائم في سورية فانها تدعم الدول المسؤولة عن الأزمة هناك وقال: إن “الوقت حان لتتوقف الحكومة السلوفاكية عن الخنوع والتزلف للإدارات الأميركية”.

ولفت كوتليبا إلى أن وسائل الإعلام الأوروبية والسلوفاكية تتعمد نقل صورة مغلوطة عن الوضع في سورية مؤكدا أنه “شاهد في سورية دولة جميلة يتمسك شعبها بكرامته وأمله بعودة بلاده إلى سابق عهدها كواحدة من أكثر دول المنطقة تطورا”.

يذكر أن كوتليبا أعلن عن ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية السلوفاكية المقررة الربيع القادم.

 

عدد القراءات: 454

اخر الأخبار