شارك
|

اجتماع سداسي في الإردن لـ بحث إعادة سورية للجامعة

تاريخ النشر : 2019-01-30

 

تتحضر العاصمة الأردنية عمان غداً لـ اجتماع وزراء خارجية 6 دول عربية، ويرجح أن يتصدر الملف السوري مباحثاته، وخصوصاً كيفية إعادة سورية إلى الجامعة العربية.


وسيحضر إلى جانب وزير خارجية الأردن نظراؤه من البحرين والسعودية والإمارات والكويت ومصر، بحسب وكالة «الأناضول» التركية، التي أشارت إلى «تباين التكهنات حول ما سيتناوله الاجتماع»، إلا أنها نقلت عن خبراء ترجيحهم أن يكون الملف السوري وتداعيات قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول، أبرز عناوين أجندته.


من جانبها، اكتفت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، في تصريح نقلته الوكالة، بالقول: إن الاجتماع «فقط لقاء تشاوري؛ لبحث العلاقات والقضايا الإقليمية بما يخدم المصالح العربية».
كما نقلت الوكالة عن محلل سياسي قوله: إن ملف عودة عضوية سورية إلى جامعة الدول العربية، سيكون الأبرز، في الوقت الذي يقترب فيه انعقاد القمة العربية المرتقبة في تونس خلال شهر آذار المقبل، بعد أن جمدت الجامعة العربية عضوية سورية عام 2011.


ورأى المحلل الأخير، أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تشرين الأول 2018، وصورة الرياض عقب تلك الحادثة، «ستكون هي الأخرى حاضرة على طاولة اللقاء». ويؤكد أن «صفقة القرن» المتعلقة بالقضية الفلسطينية، و«حرب اليمن التي لا تنتهي»، ملفات عربية لا تقل أهمية عن سابقاتها، وفق تعبيره.


و«صفقة القرن»، هي خطة سلام تعدها الولايات المتحدة، ويتردد أنها تتضمن «إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة «إسرائيل»، بحسب «الأناضول».
يأتي هذا الاجتماع بعدما شهدت سورية حراكاً دبلوماسياً عربياً باتجاهها، بدأ بإعادة افتتاح السفارة الإماراتية بدمشق مروراً بتأكيد البحرين استمرار عمل سفارتها في دمشق واستقبال الرئيس الأسد لنظيره السوداني عمر حسن البشير.


عدد القراءات: 2763

اخر الأخبار