شارك
|

بماذا طالب البطريرك أفرام الثاني فيما يخص مطراني حلب المخطوفين؟

تاريخ النشر : 2019-02-18

 

أشار غبطة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، ضمن حلقة نقاش عن الوضع في سورية خلال مؤتمر ميونيخ للأمن إلى معاناة الشعب السوري بسبب الإجراءات الاقتصادية الأحادية الجانب التي فرضتها بعض الدول بشكل غير قانوني على سورية مطالباً بالسماح للشعب السوري بتقرير مستقبل بلده بنفسه دون تدخل خارجي وتسهيل عودة جميع المهجرين السوريين إلى وطنهم.

 

وتساءل البطريرك افرام الثاني حول ما هي مصلحة الشعب السوري في ما حصل في بلده، مؤكداً ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ورفع الإجراءات الاقتصادية الأحادية الجانب المفروضة على سورية.

 

كما طلب مساعدة جميع الجهات المعنية بالأزمة في سورية لمعرفة مصير مطراني حلب المخطوفين بولس يازجي ومار غريغوريوس يوحنا إبراهيم.

 


عدد القراءات: 835

اخر الأخبار