شارك
|

نيبينزيا: أي مؤتمر يناقش الأزمة في سورية سيكون منقوصاً والسبب..!

تاريخ النشر : 2019-02-27

 

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن الوضع في إدلب غير مستقر حيث يواصل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي استفزازاته ضد الجيش السوري واستهداف المدنيين وهو ما لا يمكن السكوت عنه.

 

وأعرب نيبينزيا خلال جلسة لمجلس الأمن أمس حول الوضع في سورية عن قلق بلاده من الوضع في مخيم الركبان الذى تنتشر فيه قوات احتلال أمريكية وتحتجز المدنيين فيه مؤكدا ضرورة عدم عرقلة خروج الراغبين بمغادرة المخيم.

 

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أكدت قبل أيام أن الولايات المتحدة تمنع خروج المهجرين السوريين القاطنين في مخيم الركبان بمنطقة التنف عبر الممرات الإنسانية التي تم افتتاحها لهذه الغاية مشددة على أن واشنطن تنتهك القانون الدولي الإنساني بمنعها خروج المدنيين من الممرات الإنسانية وأن معظم سكان المخيم يريدون المغادرة والعودة إلى قراهم وبلداتهم المحررة من الإرهاب.

 

وأشار مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة إلى أن استطلاعا لآراء قاطني مخيم الركبان أجراه خبراء الأمم المتحدة بين أن اغلبيتهم ترغب بمغادرة المخيم والعودة إلى مناطق سلطة الدولة السورية مشيرا في الوقت ذاته إلى عودة مئات آلاف المهجرين السوريين إلى وطنهم بعد أن هيأت الحكومة السورية الظروف اللازمة لعودتهم.

 

وجدد نيبينزيا التأكيد على أن مؤتمر بروكسل وأي مؤتمر يناقش الأزمة في سورية سيكون منقوصا من دون دعوة الحكومة السورية للمشاركة فيه.

 

بدوره جدد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة التأكيد على أن حل الأزمة في سورية سياسي بقيادة السوريين دون تدخل خارجي وفق القرار 2254.

 

ودعا المندوب الصيني المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود للتوصل إلى حل للأزمة في سورية مشددا على أنه لا يمكن لأي طرف أن يحدد مستقبل سورية سوى الشعب السوري وعلى المجتمع الدولي أن يحترم ذلك.

 


عدد القراءات: 746

اخر الأخبار