شارك
|

السفير عبد الكريم : سورية في قلب محور المقاومة ولن تحيد

تاريخ النشر : 2020-05-22
أكد سفير نا في لبنان علي عبد الكريم علي بمناسبة يوم القدس العالمي أن المسيحية والإسلام هما ركيزتا التكامل بين مختلف شعوب المنطقة، وتكاملهما هو الضمانة لتحرير بيت المقدس والأقصى وكنيسة القيامة. لافتا إلى أن سورية التي دفعت ثمنا منذ 9 سنوات وحتى اليوم لوقوفها ضد "إسرائيل" وإلى جانب القضية الفلسطينية، لن تفرّط بسيادتها وترابها ولن تساوم على فلسطين، فالتمسك بالحق يقرب من الانتصار ولا يمكن لأي إنجاز كبير أن يتحقق دون تضحيات كبيرة، في حين أن الانتصارات المحققة بإذن الله قريبا ستفضح كل السياسات المشيطنة للمقاومة. كما رأى السفير علي أن ضمانة سورية ولبنان وكل دول المنطقة هي في مواجهة الفكر التكفيري والفكر الصهيوني، و بعدما حققت المقاومة في لبنان الإنجازات فإن دمشق باتت أكثر اقتناعا بالقضية الفلسطينية وبضرورة تحرير كامل التراب المحتل في سورية ولبنان وفلسطين والدفاع عن قضايا الأمة بعيدا عن أية تفرقة.

عدد القراءات: 58

اخر الأخبار