شارك
|

موسكو: نهب الثروات للشعب السوري غير مقبول على الإطلاق

تاريخ النشر : 2020-09-26

 

لفت نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين إلى أن روسيا تحافظ على اتصالاتها مع الولايات المتحدة في سورية، عبر القنوات الدبلوماسية العسكرية، على الرغم من الخلافات حول العديد من القضايا فيها.

 

وقال فيرشينين في تصريح لوكالة “تاس: “قلنا وسنواصل القول: إن الوجود الأميركي في سورية غير قانوني، ووجودهم في منطقة الجزيرة غير شرعي، كما أن المساعدة في نهب الثروات الوطنية للشعب السوري بأكمله والمتمثلة في النفط أمر غير مقبول على الإطلاق، واستمرار سيطرتهم على أراضي “التنف” بمحيطها الذي يبلغ طوله 55 كيلومتراً غير قانوني تماماً".

 

وأكد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف في وقت سابق، أن أي وجود أجنبي في سورية من دون موافقة الدولة السورية يعتبر خرقاً لقرار مجلس الأمن 2254 ومبادئ القانون الدولي.


عدد القراءات: 215

اخر الأخبار