شارك
|

أبناء جاليتنا بالأندلس تدين اعتداءات السويداء

تاريخ النشر : 2018-07-30

 

 

 أدان أبناء الجالية السورية في الأندلس ورابطة رجال الأعمال السوريين الإسبان في ماربيا الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء في محافظة السويداء الأسبوع الماضي وأدت إلى ارتقاء عشرات الشهداء وإصابة عشرات الأشخاص.

 

وأكد أبناء الجالية وممثلو الرابطة في بيان مشترك أن هذا الاعتداء “الجبان والخسيس الذي نفذته يد الغدر المجرمة جاء بأمر من زعماء الإرهاب الصهيوني العالمي ومموليه في أنظمة التخاذل “البترودولار” بهدف رفع معنويات التنظيمات الإرهابية التي انهارت وأصبحت تتقهقر وتلفظ أنفاسها الأخيرة أمام ضربات بواسل الجيش العربي السوري وتضحياته التي تشكل منارة المستقبل والكرامة العربية”.

 

وشجب البيان الصمت الدولي على مجازر واعتداءات الكيان الصهيوني المتكررة على الأراضي السورية منذ بداية الحرب الإرهابية عليها وعدم إدانة المجتمع الدولي للدعم المطلق الذي يقدمه هذا الكيان للتنظيمات الإرهابية من أموال وعتاد وأسلحة ومشاف ميدانية بهدف الاستمرار في ارتكاب المجازر والمذابح وقتل الأبرياء أمام أعين العالم.

 

وشدد البيان على أن ممارسات الكيان الصهيوني هذه تعتبر إرهاب دولة وخرقا فاضحا لكل المواثيق والقوانين الدولية معبرا عن تقدير واحترام وافتخار أبناء الجالية والرابطة بتضحيات أبطال الجيش العربي السوري مجددين عهد الوفاء للوطن وقيادته وشعبه الأبي وجيشه الباسل بالعمل على التصدي للإرهاب المدعوم من قوى دولية وإقليمية ومواجهة المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد سورية.

 


عدد القراءات: 47