شارك
|

سفيرنا في روسيا : هناك إستراتيجية شاملة لمواجهة «وثيقة قيصر»

تاريخ النشر : 2020-07-13

 

أشار سفير سورية لدى روسيا الاتحادية رياض حداد، إلى أن التعاون السوري الروسي مستمر، ولم يتوقف خلال السنوات العشر الأخيرة، وجوانب التعاون السوري الروسي تزداد وتتغير بحسب مقتضيات المرحلة التي تمر بها سورية، وحسبما تفرضه متغيرات الوضع الإقليمي والدولي».

 

وأكد حداد أن «المشاركة الروسية في عملية إعادة إعمار سورية ليست جديدة»، مبيناً أن «الشركات الروسية منذ أعوام تعمل على إعادة تأهيل وإنشاء المرافق الحيوية، بالشراكة مع الخبرات الوطنية السورية، ومعظم هذه المشاريع تم الاتفاق عليها خلال الاجتماعات المتعددة للجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني».

حداد أوضح أن التنسيق لمواجهة الحرب الاقتصادية لا يقل من حيث الأهمية والمستوى عن التعاون المشترك في مكافحة الإرهاب، ومواجهة هذه العقوبات غير الشرعية تصب في مصلحة البلدين.

مضيفاً : « إن معظم هذه العقوبات، وعلى وجه الخصوص «وثيقة قيصر» التي أصدرها (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب مؤخراً، تستهدف الشعب السوري إضافة إلى الشركات الروسية والجهات الروسية التي تتعاون مع سورية، ولهذا من الطبيعي أن تكون روسيا هي رأس الحربة في مواجهة هذه العقوبات».

 

وختم السفير حداد تصريحه : «يمكنني القول إنه يتم الإعداد حالياً لإستراتيجية مواجهة شاملة للحصار وهذا سينعكس بشكل إيجابي على الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين السوريين».

 


عدد القراءات: 181