شارك
|

ايشو: على كل مغترب إظهار حقيقة المجتمع السوري

تاريخ النشر : 2020-09-16

 

بيّن رئيس وفد الاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في السويد وأوروبا كابي ايشو أن الملتقى الأخير في مدينة ايسكلستونا كان للتواصل مع الجالية السورية لتقوية أواصر المحبة، "نسعى لتوسيع الحاضنة السورية في السويد من خلال إنشاء فروع للاتحاد في المدن السويدية".

 

وأكد ايشو في حديث صحفي أنه "يجب على كل مغترب سوري، الوقوف في وجه الهجمة الكونية على سورية وإظهار حقيقة المجتمع السوري العلمي والثقافي والحضاري، وأننا جزء مهم وفعال ونستطيع أن نتماشى ونتأقلم مع التطور في العالم ولسنا أقل من أي مجتمع في العلم والأدب والثقافة".

 

وأضاف ايشو "من جهتنا نحاول دوماً في فعاليات الاتحاد تسليط الضوء على خطورة الموقف الإعلامي العالمي بنشر المغالطات التي تملى عليهم من المؤسسات المدعومة من قبل بعض الدول التي لها مصلحة مباشرة في خلق الفوضى والمشاركة في الخراب والدمار في سورية الحبيبة".

 

وكشف ايشو عن أفكار لإقامة مشاريع تنموية صغيرة تقوم على فكرة "منكم وإليكم" العائد منها يعود للقائمين على المشروعات، وأضاف أن ذلك يتطلب مجهوداً جماعياً وتذليل لبعض القوانين البيروقراطية في الدوائر والمؤسسات الحكومية لتسهيل عملية إعادة الاعمار.

 

 المصدر وزارة الإعلام

 


عدد القراءات: 126