شارك
|

اتحاد الجاليات العربية لبلاد الشام.. عربان الخليج شرذمة منحلين وفاسدين

تاريخ النشر : 2016-05-03

أكد اتحاد الجاليات والجمعيات العربية لبلاد الشام في الاغتراب أن الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية تهدف لخدمة الكيان الصهيوني ومصالحه.

وقال الاتحاد في بيان صادر عن اللجنة الإعلامية بمناسبة ذكرى عيد الشهداء اليوم: “إن سورية بقيادتها الوطنية العروبية المناضلة وجيشها العربي الباسل وشعبها الأصيل تتصدى لهذه الحرب البربرية التي يقودها معسكر الشر المعهود ومعه شرذمة من عربان الخليج من الحكام الفاسدين المنحلين بقيادة بني سعود الوهابيين الأكثر فسادا وانحلالا وظلما المتحالفين مع الصهيونية العالمية والنظام التركي الظلامي الإجرامي وقوى الشر والعدوان والتي تقود هذه الحرب الشعواء لإسقاط سورية قلب القومية العربية”.

وأشار الاتحاد في بيانه إلى أنه وقبل قرن من الزمان تحرر الوطن من قبضة وسيطرة سلاطنة الظلم والظلام وتخلص شعبنا العربي المناضل والمقاوم في بلاد الشام من حكم دكتاتوري ظلامي رجعي ومتخلف جائر دام أربعة قرون وأوقف عجلة التطور والتحديث والحضارة والعدالة والتعليم ونصب المشانق في كل أنحاء البلاد ليرتقي الشهيد تلو الشهيد من الذين نحيي ذكراهم في السادس من أيار.

وتابع الاتحاد: إنه وفي أوج الهبة القومية العربية والصحوة قامت قوى الشر الامبريالية الاستعمارية بتقسيم المنطقة وعملت على تنفيذ وعد بلفور لإقامة الكيان الصهيوني العنصري على أرض فلسطين لافتا إلى أن شعبنا العربي العظيم في بلاد الشام قاوم الاستعمارين الفرنسي والبريطاني وحقق الانتصارات بعد أن قدم قوافل من شهداء الإباء والعزة والكرامة والانتماء وعهد لنا راية الصمود والمقاومة والفداء.


عدد القراءات: 176