شارك
|

طلبتنا وجاليتنا في إسبانيا واتحاد الجاليات العربية لبلاد الشام في الاغتراب: نؤكد تضامننا مع سورية في وجه الإرهاب

تاريخ النشر : 2016-05-26

أدانت الهيئة التأسيسية لاتحاد الجاليات والجمعيات العربية لبلاد الشام في الاغتراب, بشدة التفجيرات الإرهابية الإجرامية في مدينتي طرطوس وجبلة .


واستنكرت الهيئة في بيان أصدرته اليوم بأشد العبارات, الصمت العالمي الرهيب على ما تقوم به الأنظمة العميلة الفاسدة التي يقودها الطغاة البغاة من بني سعود بفكرهم الوهابي الظلامي التكفيري ومالهم المنهوب المسروق من شعب وأهل شبه الجزيرة العربية, بالتنسيق مع عائلة آل ثاني, وشريكهم الدكتاتور العثماني التركي أردوغان, الذي لا يقل عن شركائه أعراب الخليج عمالةً وخيانةً وجاسوسيةً وتآمراً على قضايا الأمتين العربية والإسلامية بصورةٍ عامة وفلسطين بصورة خاصة.


من جانبها أدانت رابطة رجال الأعمال السوريين الإسبان في إسبانيا والجالية السورية في إقليم الأندلس في بيانٍ, التفجيرات الإرهابية الإجرامية التي قامت بها التنظيمات الظلامية ضد الأهالي والمدنيين في مدينتي طرطوس وجبلة.


وقدمت الرابطة في بيانها باسم أبناء الجالية السورية والطلبة السوريين الدارسين في المعاهد والجامعات في جميع المناطق والمدن الأندلسية, أحر وأصدق التعازي لعائلات الشهداء, متمنيةً الشفاء العاجل للجرحى, ومؤكدةً الوقوف الدائم والثابت مع القيادة الحكيمة في سورية وشعبها الأبي وجيشه البطل المقاوم في حربه ضد التنظيمات الارهابية.


عدد القراءات: 171