شارك
|

2000 اعتداء جنسي وهجوم بمراكز اللجوء في استراليا

تاريخ النشر : 2016-08-14

ذكرت صحيفة أسترالية أن أكثر من 2000 واقعة تشمل الاعتداء الجنسي والهجوم ومحاولة إيذاء النفس حدثت خلال نحو عامين في مركز أسترالي لاحتجاز طالبي اللجوء في جزيرة ناورو وأغلبهم من الأطفال.
وتوضح وثائق مسربة بالتفاصيل مجدداً مستوى الاعتداءات في المركز الذي يقع بجزيرة ناورو الصغيرة وهو أحد مركزين تديرهما أستراليا في الجزر المجاورة لها بالمحيط الهادي.
ووجهت الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان انتقادات واسعة النطاق للمركزين ولسياسة أستراليا الصارمة بشأن اللجوء والمناهضة لوصول المهاجرين عبر القوارب بشكل غير مشروع.
وبموجب سياسة أستراليا يرسل طالبو اللجوء الذين يتم اعتراض قواربهم في البحر إلى ناورو ومركز آخر على جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة ويبلغون بأنه لن يتم توطينهم في أستراليا أبدًا.
وقالت أستراليا إنها تسعى للتأكد من أن شرطة ناورو تتعامل مع كل التقارير. وصرحت متحدثة باسم وزارة الهجرة الأسترالية: "من المهم ملاحظة أن الكثير من هذه التقارير تعكس مزاعم غير مؤكدة".
ويمثل القُصّر أقل من 20% من المحتجزين في المركز بناورو وعددهم 500 محتجز، وأفادت التقارير بوجود 59 واقعة اعتداء على قُصّر.
وكانت قد أشارت بعض التقارير إلى مزاعم اعتداء حرس على قُصّر وذكرت أخرى أن رجالاً مجهولين اعتدوا جنسياً على آخرين كما أوردت التقارير 30 واقعة إيذاء للنفس بين القُصّر، و159 حالة تهديد بإيذاء النفس.


عدد القراءات: 144