شارك
|

الجالية السورية في إيران تطالب بفك الحصار عن بلدتي كفريا والفوعة

تاريخ النشر : 2015-06-12

طالب طلبة سورية وأبناء الجالية في إيران بفك الحصار الذي يفرضه الإرهابيون على بلدتي كفريا والفوعة بريف ادلب، معبرين عن إدانتهم للجرائم الوحشية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية بحق أبناء الشعب السوري، خلال وقفة تضامنية في طهران.


وأعلنوا وقوفهم إلى جانب وطنهم في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرض لها، رافعين أعلام الوطن، وصور السيد الرئيس بشار الأسد، إضافة إلى لافتات تندد بالدعم التركي والسعودي للتنظيمات الإرهابية التي ترتكب الجرائم الوحشية بحق أبناء الشعب السوري .


وطالبت الجالية والطلبة في بيان لهم، منظمة الأمم المتحدة “الراعية لحقوق الإنسان” وصناع القرار بتحمل مسؤوليتها بالعمل فوراً لفك الحصار عن بلدتي الفوعة وكفريا وجميع البلدات المحاصرة بما فيها بلدتا نبل والزهراء، والعمل أيضاً على توفير ممرات إنسانية لإنقاذ الاهالي عبر ارسال المساعدات الغذائية والأدوية والوسائل الضرورية، وممارسة الضغط على الدول المجاورة الشريكة بسفك الدم السوري، للتوقف عن تدخلاتها السافرة في الشؤون الداخلية السورية، ووقف دعمها وتمويلها للارهابيين.


عدد القراءات: 238