شارك
|

طلبتنا وجاليتنا في كوبا يجددون ثقتهم بنصر سورية في ذكرى التصحيح

تاريخ النشر : 2017-11-16

أكد الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا أن ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وضعت سورية على مسار الدرب القومية والتقدمية في محاربة العدو وعملائه الإرهابيين.

 

وأشار الطلبة وأبناء الجالية السورية في بيان في الذكرى السابعة والأربعين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة إلى أن الدول المتآمرة على بلدنا الحبيب سورية من الأنظمة الامبريالية وحلفائها من الرجعية في المنطقة لم تتوقف في تآمرها على بلدنا منذ قيام الحركة التصحيحية في السبعينيات ولكن هذا التآمر الآن يتجلى بأساليب جديدة وأدوات تستخدمها هذه الدول للنيل من سورية ودورها المحوري والداعم للمقاومة في المنطقة.

 

ولفت الطلبة وأبناء الجالية إلى أن ذكرى التصحيح تعزز ثقتهم بنصر سورية المؤكد والأمل بتصحيح جديد بتطهير أرض وطننا الحبيب من رجس الإرهاب الذي يسعى الغرب إلى زجه فيها.

 

وجدد الطلبة وأبناء الجالية في كوبا اعتزازهم ووقوفهم خلف قيادتهم الحكيمة وجيشهم البطل والالتزام بنهج التصحيح مؤكدين ثقتهم وإيمانهم الكامل بخروج سورية منتصرة بفضل صمود شعبها وجيشها الباسل الذي يسطر أعظم صفحات البطولة في حربه ضد الإرهاب.

 

ووجه الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا أسمى آيات التقدير والاجلال إلى الجيش العربي السوري الذي يحارب الإرهاب نيابة عن العالم مقدمين أحر التعازي بشهداء الوطن ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى.

 


عدد القراءات: 121