شارك
|

من أوكرانيا "السلام للشعب السوري"

تاريخ النشر : 2018-09-18

خاص 

 

قامت جمعية الصداقة الأوكرانية السورية بالتعاون مع الجالية السورية في أوكرانيا أمس بتنظيم وقفة إحتجاج واستنكار أمام مبنى السفارة الأمريكية رافعين الأعلام السورية واللافتات التي كتب عليها : إرفعوا أيديكم عن سورية ' السلام للشعب السوري ،أوقغوا دعم وتمويل الإرهابيين في سورية ،سورية تقاوم سورية ستنتصر".

 

هذا وتخلل الوقفة أغاني وطنية سورية وتم قراءة بيان صادر عن المشاركين وسلم إلى موظفي السفارة الأمريكية جاء فيه :

 

" إلى سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أوكرانية_كييف

نحن المشاركين في هذه الوقفة الإحتجاجية تحت شعار "السلام للشعب السوري" نعلن عن إستنكارنا الشديد للسياسة والتهديد الذي تتبعهما الولايات المتحدة الأمريكية بدعمها للإرهاب وسياسة التدمير والتهجير والقتل التي أصبح ضحيتها الملايين وأزهقت أرواح مئات الألاف من الشيوخ والنساء والأطفال ودمرت آلاف المعالم الأثرية والحضارية في سورية في خرق سافر لكل الحقوق الإنسانية والمواثيق الدولية من قبل الإدارة الأمريكية وحلفائها" .

إن الإدارة الأمريكية وحلفائها الفرنسيين والبريطانيين وبكل وقاحة يضللون الرأي العام بمزاعم إستخدام السلاح الكيميائي في سورية ليبرروا تهديداتهم ودعمهم الواضح للإرهابيين وأداة القتل والدمار الوحشية ،لقد أقلقتهم النجاحات والإنتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وحسم القرار بتحرير مدينة إدلب آخر معاقل الإرهابيين في سورية وكذلك التغير الملحوظ في الوضع الأمني والمسار السياسي لذلك وكعادتهم بعد كل إنتصار ميداني للجيش العربي السوري بدأ أسطولهم البحري بالتحرك تجاه المياه الإقليمية السورية وأخذوا بتصعيد لهجة التهديد بالضربة العسكرية لسورية مع حلفائهم في الناتو .

إننا إذ نستنكر بشدة هذا التصعيد والتهديد الخطيرين ، نطلب من الإدارة الأمريكية وكذلك من الشعب الأمريكي الضغط عليها لسحب جميع قواتها العسكرية من سورية ،هذا الوجود العسكري الذي يشكل السبب الأساسي لزعزعة الوضع وتهديد الأمن والإستقرار في الشرق الأوسط.

نحن مع الشعب السوري في نضاله ضد الإرهاب وعلى يقين من إنتصاره في معركته ضد هذا الإرهاب وكل من يدعمه .

عاش السلام في سورية وعاشت الصداقة بين الشعبين الأوكراني والسوري."

 


عدد القراءات: 146