شارك
|

مرتديا لباس الجيش العربي السوري… شارك في ثاني أقدم ماراثون عالمي

تاريخ النشر : 2018-10-14

 

شارك العداء السوري المغترب عماد بركات في ماراثون مير العالمي في كوشتيسه السلوفاكية ثاني أقدم ماراثون عالمي بعد ماراثون بوسطن في أميركا بمشاركة 13000 عداء من نخبة عدائي العالم من 40 دولة.

 

البطل السوري لفت الأنظار بمشاركته في الماراثون بلباس الجيش العربي السوري موشحا بالعلم السوري وتابعته الجماهير السلوفاكية ووسائل الإعلام الأوروبية باهتمام كبير.

 

بركات أكد في حديث صحفي مع وكالة سانا السورية أنه : “في كل بطولة كنت أحقق نتائج مشرفة واحتفالي الأكبر يكون برفع علم الوطن في أوروبا وآسيا وافريقيا وهذه المرة ارتديت زيا عسكريا ثقيلا في السباق ما شكل عبئا مضاعفا في الجري ولكنه عربون محبة ووفاء للجيش العربي السوري الذي حارب الإرهابيين من كل أنحاء العالم”.

 

وحقق بركات الكثير من الإنجازات خلال مسيرته الرياضية أبرزها لقب بطولة العالم في سباق الصحراء المغربية عام 2013 لمسافة 250 كم والمركز الثاني في بطولة العالم في سباق الصحراء العمانية لمسافة 165كم أربع مرات متتالية والمركز الرابع في ماراثون النمسا الدولي لمسافة 75 كم الذي جرى في جبال الألب على ارتفاع 3000 متر عن سطح البحر والذي يعد الأقوى والأخطر في العالم إضافة إلى نيله المركز الثالث لسبعة أعوام في سباقات الماراثون التي أقيمت في سلوفاكيا ودول أوروبية وعربية وبطولة العالم في الجري المستمر لأربع وعشرين ساعة في إيطاليا.

 

يشار إلى أن بركات هو من مواليد مدينة دمشق عام 1963 وانتقل عام 1999 للعيش في سلوفاكيا ورغم حمله الجنسية السلوفاكية إلا أنه يصر على تمثيل وطنه الأم سورية في الماراثونات الدولية ورفع علمه في جميع المنافسات التي يشارك فيها.

 

يذكر أن بركات أكاديمي في علم التدريب بألعاب القوى والمسافات الطويلة والماراثون واتبع العديد من الدورات الدولية في سلوفاكيا وألمانيا ودرب الكثير من الأندية في لبنان والأردن وسلوفاكيا وهو حكم دولي منذ 30 عاما إضافة إلى أنه عضو سابق في لجنة العاب القوى في اللاذقية وعضو في اتحاد الماراثون العالمي.

 


عدد القراءات: 150