شارك
|

رئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في لبنان: حصاركم زاد شعبنا إصرارا لمواجهة الحرب

تاريخ النشر : 2018-12-02

 

أقام فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ورابطة العمال السوريين بمشاركة المنظمات الشبابية والطلابية الوطنية اللبنانية وقفة تضامنية أمام مقر الأمم المتحدة الأسكوا للتنديد بالإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب على سورية.

 

ولفتت رئيسة فرع الاتحاد رشا فاضل في كلمتها إلى أن الحصار الظالم المفروض على سورية زاد شعبنا إصرارا وصمودا في مواجهة الحرب العدوانية الإرهابية التي يواجهها منوهة بالانتصارات التي تحققت بفعل بطولات الجيش العربي السوري وحلفائه.

 

من جهته أكد رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور أن هذه الوقفة تأتي رفضا للحصار الجائر والظالم الذي تتعرض له سورية من قبل الدول الغربية الداعمة للإرهاب بكل أشكاله ومسمياته والتي تحاول فرض مخططات التفتيت والتجزئة وتشتيت قدرات النهوض والتنمية خدمة للمشروع الصهيوني الإمبريالي في الهيمنة المطلقة على هذه المنطقة من العالم مجددا وقوف العمال إلى جانب وطنهم وشعبهم في مواجهة ما يتعرض له من مؤامرات.

 

ونوه أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان في كلمة له خلال الوقفة بصمود سورية في وجه كل أنواع الحصار والعدوان الأمريكي الصهيوني والذي تشارك فيه أنظمة عربية واقليمية مشيرا إلى أنه كلما ازداد الحصار على سورية كلما ازدادت صمودا وتمسكا بالمقاومة والإنجازات والانتصارات.

 

ووجه عبد الله عبد الحميد في كلمة باسم تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان التحية إلى قلب العروبة النابض دمشق التي تواجه المؤامرات بصمود وعزة داعيا لإقامة المسيرات والاعتصامات والملتقيات العربية والدولية من أجل إنهاء الحصار الجائر على سورية.

 

وألقيت خلال الوقفة كلمات حيت صمود سورية في مواجهة الحرب الإرهابية العدوانية التي تشن عليها منذ ثماني سنوات.

 

بدوره وجه معن بشور رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن نداء لرفع الحصار الجائر على سورية موضحا أنها تتعرض منذ حوالي 8 سنوات إلى واحدة من أبشع الحروب الكونية في هذا العصر حيث تواجه العدوان والإرهاب والفتن والحصار .

 

ودعا بشور لإطلاق حملة شعبية عربية وعالمية تدعو لفك الحصار عن سورية وإلغاء كل الإجراءات الاقتصادية الغربية الأحادية عليها والتي تركت أسوأ الآثار على الشعب السوري وعلى حياته وتطوره وتنميته ودوره المحوري في حياة الأمة العربية.

 


عدد القراءات: 593