شارك
|

طلبتنا وجاليتنا في كوبا: الأصيل والوكيل هدفهما واحد وهو ..؟!

تاريخ النشر : 2019-01-22

 

أكد الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا في بيان لهم إلى أنه “بات واضحاً أن للعدوان على سورية أوجها متعددة تارة عبر الأصيل الإسرائيلي وتارة عبر الوكيل الإرهابي وكلاهما يصب في نفس الهدف وهو إضعاف سورية ودورها السيادي الداعم للمقاومة والقضايا العادلة” مطالبين المجتمع الدولي بأسره بإدانة هذه الاعتداءات واتخاذ إجراءات رادعة وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب.

 

ووجه الطلبة والجالية في كوبا تحية إجلال وتقدير للجيش العربي السوري ووسائط الدفاع الجوي الذين يتصدون ببسالة لهذه الاعتداءات الجبانة والهادفة لإطالة أمد الأزمة ورفع معنويات ما تبقى من المجموعات الإرهابية.

 

وجدد الطلبة والجالية في كوبا وقوفهم خلف شعبهم وجيشهم وقيادتهم الحكيمة في التصدي بشجاعة وحزم لنهج العدوان والإرهاب مؤكدين ثقتهم وإيمانهم الكامل بخروج سورية منتصرة في حربها على الإرهاب.

 

وكان مصدر عسكري بين صباح اليوم أنه في تمام الساعة الـ10ر1 من فجر يوم الاثنين الواقع في 21-1-2019 قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضا وجوا وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة وعلى الفور تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف واعترضت الصواريخ المعادية ودمرت أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها.

 


عدد القراءات: 321