شارك
|

وقفة احتجاجية لأبناء جاليتنا في ألمانيا أمام السفارة الأمريكية في برلين

تاريخ النشر : 2020-06-20

 

نظم أبناء الجالية السورية في ألمانيا وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في برلين رفضاً للحصار الاقتصادي وما يسمى قانون قيصر الذي فرضته الولايات المتحدة ضد الشعب السوري.

 

رئيسة المنتدى السوري الألماني الموحد ريم اسماعيل لفتت في كلمة لها إلى أن الشعب السوري لن يكسره عدوان أو حصار فالسوريون على مدى سنوات طويلة قدموا الغالي والنفيس من أجل عزة وطنهم وكرامته متوجهة بالتحية إلى أبطال الجيش العربي السوري الذين حققوا الانتصارات المتتالية بكل عزيمة وإصرار.

 

وأكد المشاركون في الوقفة التي جاءت بدعوة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع ألمانيا والمنتدى السوري الألماني الموحد “سوريون في ألمانيا” قرب بوابة براندنبورغ في العاصمة الألمانية برلين تضامنهم مع وطنهم الأم سورية بوجه الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ولاسيما ما يسمى “قانون قيصر” وحملوا العلم السوري ولافتات تؤكد وقوف السوريين في ألمانيا إلى جانب أهلهم بالوطن وخاصة في ظل الإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية بحق الشعب السوري.

 

وأشارت الكلمات التي ألقيت خلال الوقفة إلى أن الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لن يتمكنا عبر إجراءاتهما الجديدة من الحصول على مكاسب سياسية لم يستطيعا الحصول عليها خلال السنوات الماضية رغم دعمهما المطلق للإرهابيين على الأرض السورية وأن الإرهاب الاقتصادي الذي يمارسه أعداء سورية لن يثني الشعب السوري عن مواصلة نضاله حتى تحقيق النصر الكامل.

 


عدد القراءات: 538