شارك
|

وفد طبي سوري إيطالي لجرحى الجيش .. لن نترككم

تاريخ النشر : 2016-11-22

خاص -  فرح مخيبر


بمبادرة تطوّعية إنسانية من أبناء الجالية السورية في إيطاليا، زار وفد طبي إيطالي باختصاصات عالية مدينة دمشق للقيام بعمليات جراحية وتجميلية نوعية لجرحى الجيش العربي السوري وذلك في مشفى الشهيد يوسف العظمة.


موقع "المغترب السوري" زار المشفى العسكري والتقى رئيس الوفد الدكتور جمال أبو عباس رئيس الجالية السورية في إيطاليا الذي قال إن "هدف الزيارة بالدرجة الأولى تقديم الدعم والمساعدة لجرحى الجيش العربي السوري، أما الهدف الثاني فهو إيصال رسالة بأن الشعب الإيطالي يقف إلى جانب الشعب السوري الصامد خلال سنوات الحرب"، مبيناً أن "هذه الخطوة هي الأولى وليست الأخيرة فهي مستمرة خلال الأشهر القادمة".


الدكتور أبو عباس أكد نجاح العمليات التي قام بها الأطباء الإيطاليون الـ11 الذين تعددت اختصاصاتهم بين الجراحة العصبية والتجميلية والعظمية، مثمّنا التعاون والتسهيلات التي قدمتها الحكومة السورية وإدارة المشفى.


ولفت أبو عباس إلى أن "العمليات لم تقتصر على تلك التي كانت محضرة وإنما شملت حالات إسعافية جاءت متزامنة مع وجود الفريق الطبي في المشفى"، مشيداً بتميز الأطباء السوريين في مواجهة الحالات الحرجة التي خلفتها المعارك ضد الإرهاب.


وفي ختام حديثه وجه الدكتور أبو عباس نداء للسوريين في بلاد الاغتراب للمجيء إلى سورية وتقديم المساندة والمساعدة اللازمة للشعب والجيش السوري في وجه الهجمة الإرهابية التي تشهدها سورية.

 


جراح العصبية الإيطالي لوجي سيغونا  قال من جانبه: "قدِمنا إلى سورية للوقوف بجانب الطبيب السوري ودعمه"، مشيراً إلى "الخبرة العالية والإمكانيات الكبيرة التي لمسها عند الجراحين السوريين".


وأكد سيغونا أنه "من الواجب الإنساني على جميع الحكومات الغربية وقف الحصار الجائر على الشعب السوري حتى يستطيع مواجهة الإرهاب".


بدوره، قال جراح التجميل الإيطالي فابيو أبينيبولي: "بهدف إنساني قمنا بتلبية طلب الجالية السورية لمساعدة الأطباء السوريين في إجراء بعض العمليات النوعية.. ولنا الشرف أننا عملنا معهم، ولكننا لمسنا نقصا في المعدات الطبية الحديثة وهذا يعود كله للحصار الجائر على سورية".


ممثلة الجالية السورية في إيطاليا ومنسقة أعمال المنظمة الطبية الإيطالية السورية ريم مسعود، قالت إن "الخطوة التي يقوم بها الوفد مبادرة إنسانية وطبية، حيث تم التنسيق مع الأطباء في المغترب عبر رئاسة الجالية ولمسنا حماساً وتعاوناً كبيراً منهم".


وأضافت أن "الحالات التي عالجها الأطباء كانت نوعية وتكللت بالنجاح"، لافتة إلى أنه في "القريب العاجل سيتم فتح فرع في سورية لوفد طبي إيطالي لديه يقين تام بأن سورية تحارب الإرهاب وتحافظ على مواطنيها".


عدد القراءات: 2804