شارك
|

معرضاً للتصوير الضوئي في فيينا حول سورية

تاريخ النشر : 2017-05-07

 

أقامت السفارة الروسية في العاصمة النمساوية فيينا معرضاً للتصوير الضوئي تضمن صوراً ومشاهد للجرائم والأعمال التخريبية التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في سورية.

 

وضم المعرض أعمالا للمصور والصحفي الروسي العالمي فاليري ميلنيكوف تظهر حجم الدمار الذي لحق بالبنى التحتية في سورية من مؤسسات ومدارس ودور عبادة من جراء اعتداءات الإرهابيين وكذلك صوراً لأبطال الجيش العربي السوري أثناء تنفيذهم لمهامهم في الدفاع عن الوطن وحماية ومساعدة المدنيين وبعض الصور للقوات الجوية الروسية العاملة في سورية أثناء تأديتها مهامها في مجال مكافحة الإرهاب وتقديم المساعدات الإنسانية.

 

وفي تعليق له على المعرض قال ميلينكوف.. “هذه ليست أول مدينة أوروبية تعرض الصور وآمل أن الكثير من الناس سيشاهدونها كي تظهر لهم الألم والمعاناة في سورية.. البلد الذي عشت فيه وأحببته”.

 

بدوره أكد ممثل روسيا الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في فيينا السفير الكسندر لوكاتشيفيتش خلال كلمة له في افتتاح المعرض.. أن “المعرض رسالة إنسانية وسياسية قوية للإسراع في إيجاد حل للأزمة في سورية حيث تظهر الصور المآسي التي يمكن أن تعاني منها أيضا بلدان مختلفة ما لم يكن هناك تنسيق دولي مشترك لمكافحة الإرهاب”.

 

ووصف لوكاتشيفيتش المعرض بأنه.. “إشارة قوية الى كل أولئك الذين أعلنوا الاستعداد للقتال المشترك ضد التهديد الإرهابي” مؤكدا أن “روسيا لعبت دورا رائداً في توحيد جميع هذه الجهود في اتجاه مكافحة الإرهاب”.

 

شارك في افتتاح المعرض سفير سورية في النمسا ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في فيينا بسام الصباغ ومندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في فيينا فلاديمير فورنكوف وعضو مجلس الدوما الروسي يفغيني ريفينكو وحضره سفراء عدد من الدول وحشد من البعثات الدبلوماسية في فيينا.

 

يذكر أن المصور الروسي ميلنيكوف حائز على العديد من الجوائز العالمية المرموقة في مجال التصوير أبرزها جائزة اليابان الدولية لصور الصحافة عام 2015 وجائزة مسابقة الصين الدولية للصورة الصحفية لأربعة أعوام متتالية.


عدد القراءات: 275