شارك
|

"رؤى فنانين من سورية" بمشاركة 13 فنان مغترب في كندا

تاريخ النشر : 2017-09-20

 

شارك  ثلاثة عشر فناناً وفنانة من المغتربين السوريين في معرض تحت عنوان "رؤى فنانين من سورية" بتنظيم من المركز الثقافي السوري في مدينة سان لوران بمقاطعة كيبيك الكندية، والذي يستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر القادم.

 

 

 

 

 

 

المعرض الذي يشهد إقبالاً وحفاوة كبيرين من الأوساط الثقافية والفنية الكندية يضم أعمالا فنية تنوعت بين اللوحة الزيتية والمنحوتة بخامات وتقنيات مختلفة و بمواضيع متعددة غلب عليها الطابع التراثي والتاريخي المرتبط بالوطن والأرض والإنسان الى جانب الأعمال المعاصرة.

 

وحول المعرض قال نبيل بيتنجانة مدير المركز الثقافي السوري في كندا “المعرض مناسبة ليتعرف الجمهور الكندي على التعابير و المكنونات الفنية و الحرفية للفنانين من أبناء الجالية السورية في مقاطعة كيبيك خاصة انه يأتي متزامناً مع الذكرى ال 375 لعيد مدينة مونتريال”.

 

وأضاف بيتنجانة أن المركز الثقافي السوري هيئة أهلية غير ربحية و كل العاملين فيه من المتطوعين الذين يأخذون على عاتقهم المساهمة بنشر والتعريف بالثقافة السورية .

 

وعن رسالة المعرض قالت إحدى المشاركات التشكيلية رندة حجازي "المعرض يعبر عن حضارة الشعب السوري العريقة وقدرتنا على نشر الثقافة والفن والسلام في أي مكان نتواجد فيه من العالم فنحن بناة حضارة ودعاة سلام"

 

وأضافت حجازي التي شاركت بثلاثة أعمال زيتية بحجم كبير من جديد إنتاجها الفني جسدت عبرها الحضارة السورية والرافدية القديمة من خلال تصوير تمثال زنوبيا و مدينة اوغاريت و تمثال نبوخذ نصر "هذه الأعمال جزء من مجموعة أعمال سأعرضها في بيروت مطلع العام القادم وهي تجربة أردت منها التعريف بالثقافة والحضارة السورية القديمة بما تحمله من عراقة تاريخية".

 

شارك في المعرض كل من الفنانين هلا أبيض وهلا بيطار وعبود حسكور ورباب عبود ورنده حجازي وروك ارتين ويالا شابا وبيكي وداني أسود والسا مارديروسيان وناهد كوسا وسيما حامض و بشرى مصطفى.


عدد القراءات: 66