شارك
|

السوريون في سلوفاكيا: الولايات المتحدة لم تقف يوماً مع القضايا العادلة للشعوب

تاريخ النشر : 2017-12-10

 

 أكد الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا وأبناء الجالية في بيان مشترك لهم إلى أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني،  يعد عدواناً على شعوب المنطقة وعلى الشعوب المناهضة للاحتلال ودعماً فاضحاً للكيان الصهيوني، و يشكل خرقاً فاضحاً لجميع القوانين الدولية والقيم الأخلاقية.

 

ولفت البيان إلى أن الولايات المتحدة لم تقف في يوم من الأيام مع القضايا العادلة للشعوب المطالبة بالسيادة والتحرر والاستقلال بل دعمت الإرهاب والفكر الظلامي المدمر بالتعاون مع دول اقليمية رجعية تخدم مصالح بعيدة عن مصالح الشعوب ولذلك لا يحق لها أن تشرعن مصير عاصمة أو دولة مهما بلغت قوتها الغاشمة.

 

وأكد الطلبة وابناء الجالية وقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله العادل المشرف ضد الاحتلال الصهيوني ومن يدعمه داعين المجتمع الدولي إلى ادانته والتضامن مع الشعب الفلسطيني بالأعمال وليس بالبيانات وتقديم ما يلزم لتعزيز صموده حتى تحقيق النصر.


عدد القراءات: 245