شارك
|

رابطة المغتربين السوريين: فتح السفارة السويدية في دمشق خدمة للطرفين

تاريخ النشر : 2018-04-19

 

طالب أعضاء رابطة المغتربين السوريين في لينشوبنك السويد، ان تأخذ السويد دورها في صيانة السلم العالمي بحيث "لا يوجد اَي دليل على استخدام الحكومة السورية سلاح كيميائي ضد شعبها"، مؤكدين على وجوب المساهمة في الإغاثة الإنسانية، وفتح السفارة السويدية في دمشق بما فيه خدمة للطرفين.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع أعضاء الرابطة أمس الأربعاء مع عضو البرلمان السويدي يوان لوفستراند، حيث وجه المجتمعون رسالة احتجاج إلى رئيس الوزراء السويدي على العدوان الثلاثي على سورية.

 

وفي ختام اللقاء قام أعضاء الرابطة بدعوة الصحفي السويدي تومئ بيترسون الذي حضر اللقاء للتوثيق،  لزيارة سورية والذي وعد بتلبية الدعوة بعد الانتخابات البرلمانية السويدية في الشهر التاسع ، وكان توافق في ادانة دور حلف الناتو في تهديد السلم العالمي ومحاولات اليمين في اقحام السويد في هذا الحلف السيء الصيت.

 


عدد القراءات: 655