شارك
|

وقفة لجاليتنا في سان باولو استنكارا للعدوان الثلاثي

تاريخ النشر : 2018-04-25

 

أقام أبناء الجالية السورية في مدينة سان باولو البرازيلية وقفة تضامنية مع وطنهم الأم سورية استنكاراً  للعدوان الثلاثي الأخير على سورية، أمام مقر القنصلية العامة في سان باولو بالتنسيق مع اتحاد المؤسسات العربية الأمريكية "فياراب سان باولو" منوهين ببطولات الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب.

 

القنصل العام لسورية في سان باولو الدكتور سامي سلامة  عبر عن شكره للأحزاب والمؤسسات البرازيلية والعالمية على المشاركة في الوقفة ضد العدوان الثلاثي منوهاً ببطولات الجيش العربي السوري خلال حربه على الإرهاب.

 

بدوره أكد الدكتور ادواردو فيليسيو الياس رئيس فياراب سان باولو في كلمة له وقوف الجالية السورية مع وطنهم الأم سورية وإيمانهم بحكمة القيادة السورية وشجاعة الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

 

ونوهت الدكتورة سوكورو غوميز رئيسة المجلس العالمي للسلام بتضحيات الجيش العربي السوري للحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي السورية داعية الشباب السوري في الاغتراب للتصدي للأكاذيب التي تبثها وسائل الإعلام حول الأوضاع في سورية.

 

كما ألقى نواب ورؤساء أحزاب برازيليون كلمات أكدت رفضهم للعدوان على سورية وتضامنهم الكامل معها.

 

وشارك في الوقفة مئات الأشخاص من نواب إقليميين ورؤساء أحزاب سياسية برازيلية ومنظمات عالمية إضافة إلى حشد من أبناء الجاليتين السورية واللبنانية في سان باولو الذين رفعوا الأعلام السورية ورددوا هتافات تندد بالعدوان الثلاثي.

 


عدد القراءات: 380