شارك
|

أسامة خلف.. موهبة بدأت بالرابعة ووصلت إلى الفن العالمي

تاريخ النشر : 2020-10-01

غادر الفنان أسامة خلف سورية عام 2002 الى ليبيا بحثاً عن فرصة جديدة وبقي هناك لمدة سنة، ثم سافر الى السودان وعمل فيها لمدة 5 سنوات، وفي عام 2008 سافر إلى الامارات وما يزال يعمل هناك حتى اليوم. برزت موهبته في الرسم منذ أن كان بعمر 4 سنوات، وهو حائز على شهادة بكالوريوس من جامعة دمشق، كلية الفنون الجميلة عام 2000 - اختصاص الاتصال المرئي.


أسس مع مجموعة من الأشخاص شركة في الامارات للدعاية والاعلان اسمها Cmyk print solutionsلصاحبها المغترب السوري محمد شعبان الذي كان لديه في سورية مركز الطباعة الرقمية وهي أول شركة أدخلت ماكينات طباعة الفلكس والبانر الى سورية، ويعمل خلف مدير التسويق فيها حالياً.


لديه خبرة واسعة بتطوير الأعمال لأكثر من 16 عاماً في المبيعات والتسويق بمجال الطباعة الرقمية والإعلان، والتسويق التفاعلي، والتطوير الإبداعي، والتسويق المباشر، والمبيعات والترويج، مع القدرة والمهارة على توفير الإبداع والابتكار، والقيادة الحماسية والتفكير المستقبلي في بيئة الفريق الواحد، بالإضافة لاستراتيجيات وأدوات التسعير، وتحديد متطلبات السوق للمنتجات الحالية والمستقبلية من خلال إجراء تحليل سلوك العملاء وأبحاث السوق وغيرها من الأدوات لجمع متطلبات السوق والعملاء المدعومة بالزيارات الجارية للعملاء وتطوير وتنفيذ رحلة كاملة على مستوى الشركة - لخطة السوق لكل منتج أو خدمة، تجربة قوية مع أهم العلامات التجارية العالمية للآلات والمواد لسوق معدات الإعلان والطباعة الرقمية.


كما أن الفنان خلف مدرّس رسم واقعي، يعلم ويطور قدرة الطلاب على فهم المدرسة الواقعية الفنية واستخدام الأدوات والتقنيات الأكثر إثارة للاهتمام لتحقيق أهدافهم. ويقوم بالتدريس في عدة مراكز للفنون في الامارات.

ومنذ عام 2017 أعاد الفنان خلف إحياء موهبته بالرسم من جديد واشترك بمسابقة جوائز الفن العالمي في دبي عام 2018 وفاز بالمركز الثاني

.


عمل بالتصوير والرسومات الجرافيكية 2009-2014، شارك بحملة زين للاتصالات – 2005، وقام بتصميم الكثير من شعارات وملصقات الأفلام والمسلسلات السورية.


عدد القراءات: 398

اخر الأخبار