شارك
|

" رح – تبقى - خضرا" تنطلق من طرطوس

تاريخ النشر : 2020-10-14

انطلقت مبادرة " رح – تبقى - خضرا" من طرطوس عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووجهت النداء لكل سوري قادر على المساهمة والمساعدة ليكون جزء من المبادرة أو التبرع بالغراس.

 

 المنسق العام للمبادرة عمار محمد قال : "إن المجتمع المحلي اليوم لبى النداء خلال الحرائق وساعد على إطفائها وهو اليوم سيكون جزء من إعادة تشجير الأراضي التي تضررت، والدعوة موجهة إلى كل شخص من المجتمعات المحلية والفرق التطوعية وشبان سورية اليافعين للمساعدة، وستكون البداية من منطقة جنينة رسلان في محافظة طرطوس وبعدها سننتقل إلى العديد من الأماكن التي تضررت".


وأضاف عمار، إن المبادرة لن تكون بشكل عشوائي بل سيكون معنا خبراء وأخصائيين من مهندسين زراعيين لوضع خطة عن كيفية الزراعة وتحريج الأراضي كي تصبح جاهزة لإعادة التشجير، كما سيتم وضع كل الشتلات ضمن المشاتل ريثما يتم الانتهاء من تحضير الأراضي وتجهيزها للزراعة كي تكون قادرة على النمو بالشكل المناسب، وسيكون لدينا خطة لزراعة أنواع أشجار مختلفة وبألوان متعددة عن التي اعتدنا على رؤيتها في حراجنا كي نغير من الصورة النمطية ونعيدها أجمل مما كانت بالإضافة إلى أشجار  الصنوبر الجوي (مثمر) والبلوط والسنديان والبطم والغار وأن يكون لكل غابة جدار حماية ناري من شجر القطلب، فنحن مسؤولين عن إعادة الحياة لحراجنا كي تبقى رئة سورية التي تتنفس.


عدد القراءات: 441

اخر الأخبار