شارك
|

"سوا بترجع أحلى" لإعادة الحياة والألق لمدينة حلب

تاريخ النشر : 2018-08-28

 

تواصل حملة "سوا بترجع أحلى" التطوعية فعالياتها لترحيل الأنقاض وإزالة آثار الدمار والخراب الذي خلفه الإرهاب وذلك بمشاركة حوالي عشرة آلاف متطوع من الاتحاد الوطني لطلبة سورية بحلب ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة وبصمة شباب سورية وجمعيات أهلية ومحلية.

 

الحملة انطلقت في حلب منتصف الشهر الحالي وهي المرحلة الثالثة من سوا بترجع أحلى حيث بدأت المرحلة الأولى في غوطة دمشق والمرحلة الثانية في الزبداني والمرحلة الثالثة بحلب بمساهمة مجموعة من الشركاء هم الاتحاد الوطني لطلبة سورية واتحاد شبيبة الثورة وبصمة شباب سورية والأمانة السورية للتنمية وبطريركية السريان الأرثوذكس والروم الأرثوذكس وكنيسة الاتحاد الإنجيلي.

 

وتشمل الحملة ستة محاور بحلب القديمة وسور جامعة حلب والحدائق والمدارس والشوارع الرئيسية إضافة للعديد من المواقع الأثرية وأهمها سويقة حلب وتستمر حتى الـ 5 من الشهر المقبل وإن لم ينته العمل ستستمر حتى تنظيف كامل المناطق.

 

 

 


عدد القراءات: 626