شارك
|

في طرطوس أبنائها المغتربين على موعد مع ..؟!

تاريخ النشر : 2019-04-25

 

شدد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى على ضرورة إنعاش العلاقة الروحية بين السوريين المغتربين ووطنهم الأم ومساهمتهم بعملية التنمية والإعمار والتطوير وإمكانية دخولهم باستثمارات لا سيما أن البنى التحتية جاهزة في طرطوس جاء ذلك خلال ترؤسه لاجتماع لجنة التحضير لمهرجان المغتربين من أبناء طرطوس الأول المقرر إقامته في صافيتا نهاية هذا الصيف.

 

وأشار المحافظ إلى ضرورة بذل أقصى الجهود لنجاح هذا المهرجان نظراً لأهميته بجذب الجاليات المغتربة عن وطننا وعكس صورة حضارية جذابة عن سورية التي تنعم بالأمن والأمان بفضل انتصارات الجيش  بعكس ما كان يروج عبر الإعلام الغربي المعادي.

 

وخلال الاجتماع ناقش الحضور العناوين الرئيسة لنجاح المهرجان من جميع النواحي ووجّه المحافظ بتشكيل مجموعات عمل بهيئة لجان مختصة كل حسب اختصاصه وذلك للتحاور بينها ومناقشة كل الاقتراحات لإيجاد أفكار متنوعة تغني المهرجان ونشاطاته المتميزة وإعداد كل ما يلزم لتحقيق أهداف ونجاح هذا المهرجان الوطني.

 

وأكد المحافظ ضرورة اختيار مكان مناسب للافتتاح وتجهيز أماكن مناسبة لإقامة المحاضرات والندوات العلمية كما وجّه لاقتراح تصميم شعار (لوغو) مناسب له وتجهيز قوائم بأسماء المغتربين وذلك لتسهيل قدومهم وحجوزاتهم كما وجه بالقيام بكل ما يلزم من تجهيزات إنارة وطرقات للمواقع الأثرية كحصن سليمان وبرج صافيتا لتسليط الضوء على أهميتها الأثرية ونوه بأهمية التنوع بالنشاطات الرياضية التي ستغنيه ومشاركة ملتقى النحت الدائم.

 

ولفت المحافظ إلى أهمية مشاركة المجتمع المحلي بالأفكار والاقتراحات للوصول لرؤية مشتركة خلاقة تساهم بنجاحه وعلى اللجان المكلفة تجهيز مقترحاتها وأوراق عملها لتعرض في الاجتماع القادم الذي سيعقد كل أسبوع لمناقشة الأفكار وبلورتها وتجهيز متطلباتها على أرض الواقع.

 


عدد القراءات: 2289

اخر الأخبار